لصوص يقيدون رهائن فوق السيارات بعد سرقة 3 بنوك في البرازيل

نفذ تشكيل عصابي مسلح في البرازيل خطة هروب غريبة حيث عمدوا إلى تقييد رهائن فوق السيارات التي فروا بها بعد أن نجحوا في تنفيذ 3 سرقات لبنوك.

وقال مراسل شبكة "سي إن إن" إن أفراد العصابة استخدموا الرهائن كدروع بشرية بعد إتمام سلسلة من عمليات سرقة البنوك في مدينة أراكاتوبا في ولاية ساو باولو.

وعرضت الشبكة مقطعا حصلت عليه من السلطات البرازيلية يظهر تقييد الرهائن فوق سيارات اللصوص، في مشهد يبدو وكأنه من فيلم سنيمائي.

ووضع اللصوص قنابل في مواضع متفرقة من المدينة تم تفجيرها لتشتيت انتباه عناصر الشرطة، بعد ذلك نفذت العصابة سلسلة من عمليات سرقة البنوك، فيما أسفر أحد الانفجارات عن فقدان مواطن لكلتا قدميه.

وتمكن المجرمون من سرقة ثلاثة بنوك واحتجاز رهائن، ثم قيدوهم فوق أسطح وأغطية محركات 10 سيارات ليكونوا دروعا بشرية تمنع الشرطة من مهاجمتهم.

وأسفرت تلك المغامرة الإجرامية عن مصرع ثلاثة أشخاص من بينهم اثنين من الرهائن وأحد أفراد التشكيل العصابي، فيما أصيب خمسة أخرون، واعتقلت الشرطة اثنين من المشتبه بهم، وفي أعقاب الأحداث نشرت الشرطة 380 من أفرادها في مختلف أنحاء المدينة، في محاولة للقبض على باقي أفراد العصابة.

وكالات