Group 422
كــــــلــــمة و رؤيــــــــا

الأمم المتحدة تشير إلى "مناطق الجوع" الأكثر سخونة

حذرت الأمم المتحدة من ارتفاع نسبة الجوع في 23 بؤرة ساخنة في العالم في الأشهر الثلاثة المقبلة ومنها إقليم تيغراي في إثيوبيا وجنوب مدغشقر واليمن وجنوب السودان وشمال نيجيريا.

وقالت منظمة الأغذية والزراعة "الفاو" وبرنامج الأغذية العالمي في تقرير جديد عن "مناطق الجوع الساخنة" بين أغسطس ونوفمبر إن "انعدام الأمن الغذائي الحاد من المرجح أن يتفاقم أكثر".

ووضعت الوكالتان إثيوبيا على رأس القائمة، وقالتا إن "عدد الأشخاص الذين يواجهون الجوع والموت من المتوقع أن يرتفع إلى 401 ألف - وهو أعلى رقم منذ مجاعة 2011 في الصومال - إذا لم يتم تقديم المساعدات الإنسانية بسرعة".

وفي تقرير صدر في مايو، قالت 16 منظمة من بينها "الفاو" وبرنامج الأغذية العالمي إن ما لا يقل عن 155 مليون شخص واجهوا جوعا حادا في عام 2020، بما في ذلك 133 ألف شخص يحتاجون إلى أغذية عاجلة لمنع انتشار الموت بسبب الجوع، بزيادة قدرها 20 مليونا عن عام 2019.

وقالت "الفاو" وبرنامج الأغذية العالمي في تقرير أمس الجمعة "الجوع الحاد يتزايد ليس فقط من حيث الحجم ولكن أيضا في شدته. بشكل عام، أكثر من 41 مليون شخص في جميع أنحاء العالم معرضون الآن لخطر السقوط في المجاعة أو الظروف الشبيهة بالمجاعة، ما لم يتلقوا مساعدة فورية لإنقاذ الحياة والمعيشة".

ودعت الوكالتان اللتان تتخذان من روما مقرا لهما إلى اتخاذ إجراءات إنسانية عاجلة لإنقاذ الأرواح في 23 نقطة ساخنة، حيث قالتا إن المساعدة أمر بالغ الأهمية بشكل خاص في خمسة أماكن تأهب قصوى لمنع المجاعة والموت".

وقال التقرير إن تسعة بلدان أخرى لديها أعداد كبيرة من الأشخاص الذين يواجهون "انعدام الأمن الغذائي الخطير" إلى جانب تفاقم دوافع الجوع، وهي أفغانستان وبوركينا فاسو وجمهورية إفريقيا الوسطى وكولومبيا والكونغو وهايتي وهندوراس والسودان وسوريا.

وأضاف التقرير أنه تمت إضافة ست دول إلى قائمة النقاط الساخنة منذ تقرير الوكالتين في مارس وهي تشاد وكولومبيا وكوريا الشمالية وميانمار وكينيا ونيكاراغوا.

وأوضح التقرير أن ثلاث دول أخرى تواجه أيضا انعداما حادا في الأمن الغذائي هي الصومال وغواتيمالا والنيجر، بينما لم يتم تضمين فنزويلا بسبب نقص البيانات الحديثة.

أسوشيتد برس

رغم ارتفاعه.. سعر كيلو الحليب الطبيعي أرخص من تكلفة تعبئة زجاجة مياه
رئيس اتحاد الغرف الزراعية: قرار ايقاف تصدير البطاطا المؤقت سيخلق نوعاً من التوزان السعري للمادة
40 ألف طن انتاج محافظة حماة من الرمان لهذا العام
مجدداً عن اقتلاع وقطع 715 شجرة زيتون من أراضي قريتي تيشور والمصطبة بريف طرطوس
جمعية حماية المستهلك: مواد غذائية مغشوشة تباع في أسواق دمشق وريفها وضعف القدرة الشرائية للمواطن سبب في شرائها
بعد توقف دام عشر سنوات.. عودة زراعة الاصبعيات في بحيرة قلعة المضيق
مدرسة في طرطوس لم تصلها المياه منذ انشائها عام 1973
عامل محطة وقود بدرعا يبيع مخزونها المدعوم الكامل من البنزين والمازوت ويلوذ بالفرار
فينكس تكشف حقيقة قطع أشجار الزيتون في قريتي "تيشور" و "المصطبة"
أهالي طفس يطالبون بتحسين الوضع الخدمي خلال اللقاء مع المعنيين بدرعا
احتجاجاً على عدم إصلاح البئر.. أهالي قرية بريف السويداء يحتجزون رافعة متعاقدة مع مؤسسة المياه
توزيع سلل صحية على مهجري عدوان الإحتلال التركي بريف الحسكة
مدارس طرطوس تتعرض للسطو.. سرقة كميات كبيرة من مازوت التدفئة.. و التربية تكشف الفاعلين
بتصرف.. أرباح.. وزيادة أسعار!
انتاج معمل زيوت حماة من200 -400 عبوة يومياً.. والسورية تتغنى بطرحها في صالاتها.. وهذه هي الأسباب