Group 422
كــــــلــــمة و رؤيــــــــا
العاهل المغربي يدعو الجزائر إلى تطوير العلاقات المشتركة وفتح الحدود المغلقة منذ عام 1994
تركيا تحترق: 100 حريق خلال الأيام الماضية.. رقعة حرائق الغابات تتسع
"طالبان" تضرب مطار قندهار بصواريخ والسلطات تعلق الرحلات
الغنوشي في المشفى.. انقسامات في "النهضة" والرئيس التونسي يصدر "قرارات مهمة" قريبا
الرئيس الأسد في كلمة إلى القوات المسلحة بمناسبة عيد الجيش: كنتم وستظلون أملاً لكل حر شريف
الدفاع الروسية: 37 اعتداءً لإرهابيي (النصرة) في منطقة خفض التصعيد بإدلب خلال الساعات الماضية
الرئيس الأسد يصدر الـمرسوم رقم 206 للعام 2021 القاضي بتكليف السيد المهندس حسين عرنوس بتشكيل الوزارة في الجمهورية العربية السورية..
مصدر مسؤول بوزارة الخارجية: البيانات والمواقف الفرنسية التي لا تتضمن سوى التضليل والنفاق لن يكون مكانها إلا سلة المهملات
بدء عودة بعض مهجّري درعا البلد إلى منازلهم.. و الافراج عن مخطوفي الجيش
سقوط طائرة سوخوي في بحر أوخوتسك شرق روسيا ونجاة الطيار

بتصرف.. الإرادة والفعل

 
زياد غصن- فينكس:
الإرادة هي خامس العناوين الأساسية التي حددها السيد رئيس الجمهورية للمرحلة القادمة، لا بل إنه قد أوضح بشكل صريح أنه من دون إرادة لن تكون هناك نتائج ملموسة في باقي العناوين.
هذا المصطلح، على كثرة ترديده خلال الفترة الماضية، شابَ معناه الكثير من المغالطات، لدرجة أن هناك من بات يخلط بين الإرادة كفعل، وبين الرغبة كأمنية، بدليل فشل العديد من الوعود والمشروعات والخطط الحكومية في هذا القطاع أو ذاك.
اليوم يعيد السيد رئيس الجمهورية لهذا المصطلح مكانته الهامة في قاموس الأداء المؤسساتي، بحيث أنه أصبح هدفاً في المرحلة القادمة، وتالياً فهو سيكون قابلاً للتقييم والمساءلة... والمحاسبة أيضاً.
إذ لا يكفي أن تعلن الحكومة القادمة في استراتيجيتها، التزامها بتنفيذ ما ورد في خطاب القسم، فالأهم أن تتوفر لديها الإرادة لفعل ذلك، وإلا فإن بيان الحكومة الحالية كان مثالياً بأهدافه ووعوده في مختلف القطاعات... لكن وجد هذا البيان طريقه للتنفيذ؟ وهل العقوبات الغربية هي وحدها المسؤولة فقط عن تدهور الأوضاع الاقتصادية والمعيشية؟
معظم التعريفات العلمية لمصطلح الإرادة تنطلق من قواسم مشتركة، يمكن تحديدها في النقاط التالية:
-المصطلح في جوهره عبارة عن تصميم، إصرار، وعزم على تحقيق هدف محدد، رغم كل الصعوبات والمخاطر والمصالح التي تضغط في اتجاه معاكس للهدف.
-تتبلور الإرادة في أولى ملامحها الحقيقية في تحديد أهداف قابلة للقياس والتقييم والمراجعة، لا أهداف عامة "فضفاضة" تصلح لكل زمان ومكان، ولا تتيح المساءلة والمحاسبة الضروريتين لنجاح التطبيق الفعال.
-وضع وسائل وآليات عمل شفافة وغير تقليدية لتحقيق الأهداف الموضوعة ومراقبة عملية تنفيذها بشكل واقعي وموضوعي، فالآليات التقليدية إما أنها تعيد إنتاج الفشل أو تحرف العمل عن هدفه.
-في الشأن العام يرتبط توفر الإرادة بالعمل الجماعي، فالنقاش والحوار هما السبيل الوحيد لتجنيب الفعل الإرادي الخطأ، ودعمه لتجاوز مقاومة التغيير والمصالح والفساد.
-الاعتراف بالخطأ والتراجع عنه سمة أساسية في توفر الإرادة، فالتصميم على الوصول إلى الهدف لا يعيقه خطأ هنا أو تقصير هناك. بل على العكس من ذلك، هو يرفع من منسوب المصداقية والتأييد الشعبي لهذا المشروع أو ذاك.
لكن كيف سينعكس المصطلح فعلياً على العناوين الأخرى.. وعلى الاقتصاد الوطني؟
ببساطة متناهية...
عندما يتم تحديد أهداف مرحلية ضمن الهدف الاستراتيجي، ووضع آليات وخطط تنفيذ مضبوطة ومعروفة، فعندئذ يمكن القول إن هناك إرادة فعلية في تنفيذ العناوين الاقتصادية الأساسية التي وردت في خطاب القسم وهي: زيادة الإنتاج، تشجيع الاستثمار، الشفافية، مكافحة الفساد.
فمثلاً.. الحديث عن زيادة الإنتاج لن يبقى في المرحلة القادمة مجرد خيار يتحقق منه القليل، ومكافحة الفساد لن تكون مجرد عبارة تقال في اجتماع أو تكتب ضمن مقال صحفي، والشفافية ليست مصطلحاً عابراً لا يُنفّذ... وغير ذلك.
الإرادة هي من سيجعل لكل تلك العناوين أهدافاً تتحقق وفق برنامج زمني، وعبر وسائل وآليات تطبيق مختبرة ومختارة بعناية... عندئذ نكون قد حولنا الأمل من مجرد شعار إلى صناعة تنتج المستحيل.
 
انقطاع خدمة الإنترنت في حلب
الهروب من المسؤولية..!
الأمم المتحدة تشير إلى "مناطق الجوع" الأكثر سخونة
غداً تطبيق الآلية الجديدة لبيع الخبز في محافظات طرطوس وحماة واللاذقية
نافذة فينكس.. "دلوعي البابا"!
مباحثات اقتصادية سورية ايرانية حول واقع التبادل التجاري والاستثمارات
ضبط منشاة لصناعة المقبلات الغذائية للاطفال بحماة مليئة بالديدان
جامعة طرطوس تعلن أسماء المقبولين من المتقدمين لنيل عضوية الهيئة التدريسية
مجمع الربيع الأخضر السياحي يعاني نقصاً في الخدمات ومستلزمات السياحة والجهات المعنية لم تحرك ساكناً
برسم محافظة السويداء.. بالصور رمي النفايات الطبية عشوائياً على سور مديرية الصحة
بتصرف.. التوحد!
كيف وصلت أرباح ثلاث شركات إلى 5 مليارات دولار أسبوعيا؟
مع البدء باعداد الخطة الزراعية للموسم القادم.. إكثار بذار حماة تبدأ بعملية غربلة وتعقيم بذار القمح
عطشى الحسكة يحتجون و ينددون بجريمة المحتل التركي أمام الصليب الأحمر الدولي
ضبط معمل كونسروة لرب البندورة بدرعا فيه كميات كبيرة غير صالحة للاستخدام البشري..