Group 422
كــــــلــــمة و رؤيــــــــا

وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك يجول في حمص.. تفقد عمل المخابز وصالات السورية وافتتاح صالة جديدة

حمص- خاص فينكس :

تفقد وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك "طلال البرازي" اليوم صالة السورية للتجارة بمدينة الرستن واطلع على أعمال التاهيل التي تتم لفرن الرستن المدمر نتيجة الإرهاب، كما تفقد سير العمل بفرن الضاحية بحمص و افتتح صالة للسورية للتجارة بدير بعلبة.

وأشار الوزير في تصريح صحفي أن الجولة كانت للاطلاع على عمل منافذ السورية للتجارة، و المخابز في مناطق المهجرين التي تمت العودة اليها، حيث تم تأهيل مخبز الرستن الآلي من الناحية الإنشائية، كما أنجز العقد بالأعمال المدنية بشكل كامل مبيناً أن المؤسسة وضعت خطة من أجل تجهيز المخبز بخطي انتاج، بحيث يكون كافياً لمدينة الرستن بشكل كامل بالإضافة إلى توسيع منافذ السورية للتجارة فيها.

وأضاف البرازي أنه تم أيضا إعادة تأهيل صالة دير بعلبة، وتأمينها بالمواد الأساسية سواء المقننه أو الأساسية، مبيناً أن الخطة مستمرة في إطار متابعة الرغيف والاستثمار الأمثل للأفران العاملة، وهناك تحسن بشكل نسبي في صناعة الرغيف في مختلف المخابز الآلية، كما أن هناك رقابة مستمرة باتجاه المخابز التموينية الخاصة، مبيناً أن مشروع مرسوم قادم سيتابع في بعض مواده موضوع تهريب الطحين أوالخلل في صناعة الخبز.

وأكد البرازي أن عمال المخابز والمطاحن يقومون بجهد استثنائي، ويتم حالياً دراسة وضع حوافز أفضل وتعويضات لهم حيث أنهم يعملون لساعات طويلة ضمن ظروف صعبة، مبيناً أنه وبمناسبة شهر رمضان، حالياً تطرح سلة غذائية أقل من أسعار السوق بحدود من 20 الى 30 بالمئة منها بسعر 25 الف ليرة، ومنها ب 50 الف ليرة سورية، بالإضافة الى القرض أو السلفة لمدة عام بدون فائدة يمكن أن يحصل عليها المواطن بكفالة الراتب.

وبيَّن البرازي أن لجان مراقبة وضبط الأسواق ستستنفر خلال شهر رمضان، موضحاً بأن قانون حماية المستهلك الجديد نص على عقوبات شديدة بحق المخالفين.

وعن الاستعدادات لشهر رمضان قال البرازي إنه وبالتنسيق مع غرف التجارة تم توجيه قطاعات التجارة الغذائية من أجل إقامة أسواق ومعارض خاصة من أجل التحضير لشهر رمضان، ومعارض ستبدأ في النصف الثاني من الشهر الكريم مثل مهرجان العيد.

وعن ضبط الأسعار خلال شهر رمضان، بيَّن أن جهاز الرقابة التموينية مكلف بمتابعة وضبط الأسواق مضيفاً: "نحن في ضوء التحضير لمشروع مرسوم جديد يشدد العقوبات الجزائية والمالية بحق المخالفين".

وتابع أنه في شهر رمضان، وبشكل خاص، تكون هناك حالة استنفار للأجهزة الرقابية، وتم الطلب من الأجهزة المحلية والمؤسسات الشعبية ولجان الأحياء أن يكون لهم دور في مراقبة أداء الأسواق والتجار.

أما عن أهم بنود المرسوم الجديد، فكانت التشدد بشكل كبير في العقوبات الجزائية والمالية تجاه المخالفات الجسيمة (التي تؤثر على المواد الأساسية ومنها الدقيق والخبز والرز والسكر والمحروقات)، فأي اتجار بهذه المواد المدعومة من الدولة ستكون العقوبة الجزائية شديدة وتصل إلى سجن لمدة 7 سنوات وغرامات مالية تتجاوز الـ10 ملايين ليرة سورية.

وختم الوزير البرازي تصريحه بالإشارة إلى أن القانون ميّز بين الموردين والموزعين وتجار الجملة ونصف الجملة والمفرق، فهناك غرامات تصل لـ3 أضعاف قيمة المادة المصادرة.

6,7 مليارات إيرادات المناطق الحرة في ثلاثة أشهر
إجراءات مهمة
توقف شركة بورسلان حماة عن الانتاج.. وهذه هي الأسباب
زراعة حماة تتوقع موسم مبشر هذا العام
غرام الذهب يتراجع ألفي ليرة في السوق المحلية
الجمعيات المالية الادخارية حالة صحية اجتماعيا واقتصاديا
النقد والتسليف يحدد اشتراطات افتتاح كوّات لشركات الصرافة بقرار
أسواق الحسكة في أول أيام الشهر المبارك
اطلاق العمل في مكتب فرع المصرف الصناعي في بلدة شين خطوة تسهم في تخديم المواطنين وتسهيل اعمالهم
تحسن مرتقب بواقع الكهرباء بعد زيادة «الفيول» بنسبة 70 بالمئة.. دراسة لزيادة مخصصات السيارات من مادة البنزين خلال الأيام القليلة القادمة
بسعر الكلفة.. غرفة "تجارة حلب" توسع مبادرتها "رد الوفا" لدعم المواطن خلال شهر رمصان الكريم
محافظة حلب تستكمل تنظيم تسهيل الأعمال الخيرية في شهر رمضان
كلفتها 3 مليارات ونصف المليار.. متى توضع محطة معالجة الصرف الصحي لمصياف بالخدمة؟
جامعة طرطوس تطلق موقعها الالكتروني الجديد بمنصة للتعليم عن بعد
بقيمة /25/ مليون ليرة سورية الخدمات الفنية بحمص تنهي تأهيل وصيانة عدد من الشوارع ببلدة قطينه