Group 422
كــــــلــــمة و رؤيــــــــا

أنفاس محمومة في معزوفة الأوتار المزمومة

العالم يتنفّس برئة العناصر الأربعة. الصحراء وحدها فضّلت أن تستغني عن الركن الرابع في صفقة العناصر الأربعة: الماء.

لماذا استثنت الصحراء الركن الرابع من صفقة العناصر الأربعة؟

استغنت الصحراء عن الركن الرابع في صفقة العناصر الأربعة، لكي تلقّننا درساً في التحرّر من كابوس تلك الأشباح، التي تتشبّث بتلابيب العنصر الرابع في ملحمة العناصر الأربعة!

الظلال

يوم قرّرت اليابسة أن تخلو إلى نفسها وتنقلب صحراءً، قامت بقطع وريدها، كي تقطع، بنزيف الماء، وجود تلك الظلال التي لا تكتفي بأن تثقل كاهل الأرض، ولكنها آلت على نفسها أن تفسد في الأرض!

القربان

الصحراء، في الوجود، مغامرة حرية، المكان، في المعادلة، كان القربان.

جدل الكشف والحجب

العريّ، في كل الأجرام، كشفٌ، ولكنه، في الصحراء وحدها، حجبٌ!

بركان العدم

الصحراء يابسة آثرت أن تتحمّم ببركان العدم، كي تغدو حرم الخلاص في إلياذة الوجود.

معنى الوجود

سألت الأرض خالق السماوات والأرض: «ما معنى الوجود؟»، فاكتفى خالق السماوات والأرض بأن خلق في الأرض صحراءً!

مسقط رأس الروح

سألت الأرض خالق السماوات والأرض: «لماذا اخترت الصحراء لتكون مهبط الوحي، ووطناً للرؤى السماوية؟»، فأجاب: خالق السماوات والأرض: «لأشرّفها بمنزلة مسقط رأس الروح!».

الخلوة إلى الحقيقة

سألت الأرض خالق السماوات والأرض: «لماذا اخترت الصحراء من دون كل أركان الأرض لتكون مسقط رأس الحقيقة» فأجاب خالق السماوات والأرض: «لكي أخلو فيها إلى نفسي!».

الرؤية

سألت الأرض خالق السماوات والأرض: «لماذا شرّفت الصحراء وحدها لكي تخلو فيها إلى نفسك»، فأجاب خالق السماوات والارض «لكي أرى فيها وجهي!».

الشفيع

بأيّ حقّ تكون الصحراء عدماً، إذا كانت الحرية لها شفيعاً؟

أنفاس أخرى في معزوفة الأوتار المزمومة

الحنين

الحنين ـ نواح الروح.

الشجن

الشجن ـ شطحة مسّ، طمعاً في استعادة فردوسٍ مفقود.

الحدَس

الحدس ـ نبوءة الضمير.

العزلة

العزلة ـ قبولٌ بقدر الحضور في المقصلة.

الهجرة

الهجرة ركوبٌ لمطيّة الأبعاد القصوى.

النزاهة

النزاهة ـ تجديفٌ في حقّ العهد المبرم مع النفع.

التسليم

التسليم ـ طلاق للصفقة مع الحكم العاجل، وركونٌ لعدالة الحكم الآجل.

فدية الحقيقة

فدية الحقيقة ـ الحرية.

ترجمان الروح

الضمير ـ ترجمان الروح.

حُجّة الضمير

النبوءة ـ حُجّة الضمير.

التّرف

.الترف ـ صدأ الروح

السلطة

السلطة ـ ورم الروح.

معادلة

إذا كان الألم ترياق التّرف، فإن ترياق السلطة تدخّلٌ جراحيٌّ مميت.

الحرف والروح

معبود الأيديولوجيا ـ الحرف.

معبود الميثولوجيا: الروح.

مسقط الرأس

الأرض ـ مسقط رأس الجسد.

الصحراء ـ مسقط رأس الروح.

الثمن

ثمن الترف ـ ألم.

ثمن السلطة ـ عدم.

ميلاد وميلاد

بالميلاد الأول ـ نحن أضياف الجسد.

بالميلاد الثاني ـ نحن أضياف الروح.

ألهذا السبب وضع المتن المقدّس الميلاد الأخير شرطاً لدخول ملكوت الربّ؟

جدل الإبداء والإخفاء

في كل عملٍ أدبيٍّ عظيم يتصارع ماردان عاتيان: فيلسوفٌ يتوق لأن يُظهر، وشاعرٌ يهفو لأن يُخفي.

الإمتلاء

الإمتلاء جنسان إثنان، العلاقة بينهما طردية: فلا نشتري الإمتلاء الروحيّ، إلّا بالخواء الدنيويّ، ولا نحقّق الإمتلاء الدنيويّ، إلّا على حساب الخواء الروحيّ!

الذهب

الذهب ـ روح الباطل.

الروح ـ ذهب الباطن.

الصفقة الخاسرة

من ارتضى أن يستخدم الناس في قضاء الصغائر، عليه أن يقبل بأن يستخدمه الناس في قضاء الكبائر!

إلهامٌ وإلهام

الأيديولوجيا ـ ملهمة تغيير ما بالعالم.

الميثولوجيا ـ ملهمة تغيير ما بالنفس.

ثمن تغيير ما بالعالم: نزيف آلام، وثمن تغيير ما بالنفس: حجّة سلام!

لسان حال مريد الحقيقة

لسان حال مريد الحقيقة يقول: «لن أغفر لنفسي، ما لم أغيّر ما بنفسي، حتى أحبّ عدوّي، كما أحب نفسي!».

الأصدقاء والأعداء

أَلَا يتستّر الأعداء خلف قناع الأصدقاء، لأن الأصدقاء يخفون عنّا خطايانا، فيحجبوا بذلك عنّا حقيقتنا، في حين يتطوّع الأعداء بكشف خطايانا، ليوقظونا من غفلتنا، فيجودوا علينا بحقيقتنا؟

المعنى في تغيير ما بالعالم

لا وجود للعالم في واقع العالم، لأن العالم إنّما يسكننا نحن، لا العالم، وعندما نغيّر ما بأنفسنا، فإننا في الواقع نغيّر ما بالعالم، ولكننا، عندما نذهب لتغيير ما بالعالم، نغيّر ما بالوهم، وليس ما بالعالم!

الوَجْدُ والفَقد

حضور الروح فينا ـ امتلاءٌ بغنيمة وجود.

حضورنا في الروح ـ بعثٌ في فردوسٍ مفقود.

الخلاص والقصاص

الخلاص الذي نهفو لأن نستبقيه، يحلّ في عالمنا طيفاً، ليعبر، كأنّه يستسمحنا عذراً. والقصاص الذي نستثقله، يحلّ في رحابنا ضيفاً، ليجثم، كي يكتم أنفاسنا دهراً.

دين الحبّ

كيف ندّعي اعتناق دين الله، إذا لم نعتنق دين الحبّ؟

الأنعام

أنامٌ بلا حبّ، أنامٌ هُمْ أم أنعام؟

ابراهيم الكوني

سكاي نيوز