Group 422
كــــــلــــمة و رؤيــــــــا

فيتامين نقصانه يسبب السمنة وتراكم الدهون ويصنف رقم 1 لتحصين المناعة!

أكدت دراسة جديدة ارتباط أحد الفيتامينات الشائعة بزيادة السمنة المفرطة بسبب تأثيره المباشر على حجم الخلايا الدهنية وعملية التمثيل الغذائي.

كشفت دراسة جديدة نشرت قبل أيام عن نتائج مذهلة تتعلق بارتفاع مستويات الدهون في خلايا الإنسان عند انخفاض معدلات أحد أكثر الفيتامينات شهرة في وقتنا الحالي.
المكمل الغذائي رقم 1 يسبب انخفاضه السمنة!
أكدت ورقة بحثية منشورة في مجلة "التقارير العلمية" الأمريكية وجود صلة مباشرة بين السمنة ونقص "فيتامين د"، ولاحظت الدراسة أنه عندما يكون هناك نقص في "فيتامين د" تبدأ الدهون في التراكم في الجسم. وبالتالي، يتأثر معدل الأيض لدى الإنسان، كما أشار التقرير المنشور في مجلة "medicircle" الطبية الأمريكية.
وبحسب العلماء فإن نقص "فيتامين د" يسهم بظهور مشاكل تتعلق بعملية التمثيل الغذائي وزيادة الوزن، مع تراكم الكوليسترول في الجسم.
ونوه مؤلفو الدراسة في بحثهم الذي تم إجراؤه في جامعة ولاية كارولينا الشمالية في الولايات المتحدة الأمريكية، إلى أنهم لاحظوا حالات سمنة وتضخم أثناء الدراسة على بعض الأشخاص بسبب نقص "فيتامين د"، كما كانت هناك تغيرات في حجم الخلايا الدهنية.
بالإضافة إلى ذلك، رصد الباحثون مشاكل أخرى مثل ارتفاع الدهون الثلاثية وارتفاع مستويات الكوليسترول، والتي تعتبر من أعراض اضطرابات التمثيل الغذائي.
أعراض ومخاطر نقص "فيتامين د"  
بحسب الدراسات، يترافق انخفاض مستويات "فيتامين د" مع شعور الإنسان بالقلق وتقلبات المزاج الشعور بآلام المفاصل التعب والوهن.
وأشارت العديد من الدراسات إلى ارتباط نقص "فيتامين د" بالإصابة بمرض السرطان والشعور بالتعب الدائم وحدوث خطر كبير على صحة القلب.
متى وكيف يجب تناول حبوب "فيتامين د"؟
بحسب المقال، عند تناول مكملات "فيتامين د" يجب الحرص على أمر هام جدا وهو "وقت الاستقرار"؛ أي أن الإنسان بحاجة إلى تناول مكملات "فيتامين د" بانتظام وفي الوقت المناسب، لمنح الجسم فترة استقرار جيدة. مع معرفة الوقت الأفضل لتناولها سواء بعد الطعام أو قبل الطعام، بحسب الاستشارة الطبية.
المكمل الغذائي رقم 1 للحصول على مناعة قوية
أكد المقال المنشور في مجلة "Eat This, Not That" الأمريكية تحت عنوان (المكمل الغذائي رقم 1 للحصول على مناعة) أن "فيتامين د" يقع على رأس قائمة الفيتامينات المعززة للمناعة
ونقلت المجلة عن أكبر خبراء الأمراض المعدية في أمريكا، الدكتور أنتوني فوسي، تأكيده وجود مكملين غذائيين مرتبطين بتحسين المناعة، هما "فيتامين د" و"فيتامين ج".
وقال فوسي في لقاء صحفي أجراه العام الماضي: "إذا كنت تعاني من نقص في فيتامين د، فإن ذلك سيكون له تأثير على قابلية الإنسان للإصابة بالعدوى".
ووجدت مراجعة شاملة لعدد من الدراسات شملت 11321 شخصًا أن أولئك الذين تناولوا مكملات "فيتامين د" أسبوعيا أو يوميا كانوا أقل عرضة للإصابة بعدوى أمراض الجهاز التنفسي من أولئك الذين لم يفعلوا ذلك.
وبدوره، قال أميش أدلجا، الباحث البارز في مركز "جونز هوبكنز" للأمن الصحي الأمريكي، في تصريحات لمجلة "هيلث" الطبية: "هناك دليل واضح على أن "فيتامين د" يساعد بالفعل في محاربة التهابات الجهاز التنفسي". وقال إن هناك بيانات أقل تظهر أن "فيتامين سي" يعزز المناعة ، لكن تناوله "لا يضر".
سبوتنيك عربي

 

ماذا حدث في جسمه؟.. شاب صيني يفارق الحياة بعد شربه 1.5 لتر من الكوكاكولا خلال عشر دقائق
اتباع نظام غذائي غني بمنتجات الألبان قد يقلل من احتمال الإصابة بمرض مهدد للحياة
كيف تعيد حالة الشغف والطاقة والرغبة إلى حياتك؟
علماء صينيون يرجحون بدء انتشار كورونا في الولايات المتحدة قبل الإعلان الرسمي بخمسة أشهر
دراسة: مشروبات "تبدو صحية" تزيد من خطر إصابتك بجميع أنواع السرطان!
علامة مؤلمة في ظهرك قد تدل على الإصابة بسرطان خطير
نصائح لمن يعاني من ارتفاع مستوى ضغط الدم
بشرى سارة لذوي النظارات.. إنجازٌ علمي يكبح قصر النظر
أهم الفيتامينات و المعادن التي يحتاجها جسمك قبل و أثناء الشتاء
الدورة الأنفية.. معلومات يجهلها أغلب الناس عن تنفسهم
أمل جديد لمرضى سرطان البروستات مع علاج "يحد" خطر الوفاة إلى النصف!
ما الفئات الأكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية؟
اجراءات مشددة للحد من كورونا بحماة.. ومصاب يصر على لقاء مدير الصحة
الوقت الأمثل لشرب القهوة
فئة من البشر غير معرضة لخطر الإصابة بفيروس كورونا