Group 422
كــــــلــــمة و رؤيــــــــا

"اختراق طبي" في علاج قصور القلب

قال علماء إن الحقن الخارق للخلايا الجذعية يمكن أن يساعد يوما ما في علاج القلوب التالفة.. رغم أنه تعثرت المحاولات السابقة لتجديد القلوب بهذه الطريقة، لأن الخلايا تكافح للتكيف مع بيئتها الجديدة.

اكتشف العلماء في كلية لندن الجامعية الآن، كيفية إبقاء الخلايا الجذعية حية لفترة أطول في القلب عن طريق إنمائها أولا إلى كرات صغيرة مجهرية، يمكن حقنها في عضلة القلب.. ويقول العلماء إن طريقتهم، التي اختُبرت على الفئران، يمكن أن تساعد في علاج قصور القلب.. ويأملون في اختبار العلاج على البشر في غضون عقد من الزمن.

قال الدكتور دانيال ستوكي، من جامعة كوليدج لندن: "توفر تقنيتنا طريقة جديدة لضمان عمل الخلايا المحقونة في القلب كما ينبغي".

قال البروفيسور متين أفكيران، من مؤسسة القلب البريطانية: "هذا نظام توصيل جديد واعد يمكن أن يمنح خلايا القلب المشتقة من الخلايا الجذعية أفضل فرصة لإصلاح القلوب التالفة".

وتُعرف الخلايا الجذعية بأنها تلك التي يمكن أن تتحول إلى جميع أنواع الخلايا الأخرى، وتستخدم في عمليات زرع نخاع العظام وغيرها من العلاجات.

وقالت الباحثة أناليسا بيتيني: "بالإضافة إلى تطوير حقن القلب، نقوم بتطوير هذه الكريات المجهرية التي يمكن تتبعها لتكون بمثابة بقع في القلب يمكن حقنها ببساطة في منطقة معينة من تلف القلب. وفي المستقبل، يمكن تزويد أطباء القلب بعدد من الحلول لتقديم أفضل علاج لمرضاهم".

ديلي ميل

"علكة" روسية لمواجهة كورونا
المعارك تنحسر والوفيات ترتفع: لماذا لا يستريح الموت في سوريا؟
توصيات لـ حماية العيون خلال فصل الصيف
ما هو الجانب الخفي لعدد من الأطعمة العصرية؟
ماهي المواد الغذائية التي لا ينصح بتناولها مع اللحم؟
افتتاح معرض للزهور وللحرف اليدوية ضمن مهرجان صيف اللاذقية في حديقة الفرسان
مواد غذائية لا ينصح بتناولها مع الكرز
طرق "مذهلة" يمكن أن يحسّن بها الكركم صحتك!
لجنتا الشؤون الاجتماعية والدستورية بمجلس الشعب تناقشان مشروع قانون حقوق الطفل
تكرار أغنية محددة.. يحمل فائدة هامة للدماغ
ماهي الخلايا التي تتحكم في العطس بالفعل؟
أخطر المواد الغذائية على الدماغ
دراسة تحذر من أن مستحضرات تجميل شائعة قد تحتوي على مواد سامة يمكن أن تسبب مشاكل صحية تشمل السرطان!
4 إسعافات منزلية تساعد على إيقاف الحكة المزعجة للدغات الحشرات
طبيب سوري ينتج نماذج بشرية لـ تدرّيب الجراح وتقليل نسبة الأخطاء