Group 422
كــــــلــــمة و رؤيــــــــا

أكثر من 24.5 مليار ل. س تقريباً ديون شركة كهرباء طرطوس على القطاع العام منها 20 مليار على مؤسسة المياه!

رنا الحمدان- خاص– فينيكس:

توقع السوريون عيداً مكهرباً بالتزامن مع تعطل كافة الشركات والمناطق الصناعية في البلد، ما يعني حصول وفر ولكنه ما لم يحصل، في ظل العجز الكهربائي القاتل الذي تعيشه وتعاني منه سورية، وسط غياب الغاز وحقوله واهتراء محطات توليد الكهرباء.. و وسط هذا الجو الكهربائي العاصف، يأتينا الخبر الصادم بأن تراكم فواتير القطاع العام قد تجاوز كل الحدود ليفوق ال24.5 مليار ليرة سورية في طرطوس وحدها! ليبقى السؤال كيف ومتى ستسوي هذه الجهات ديونها؟! وعليه نقترح على الحكومة بأن تبدأ تطبيق مشاريع الطاقة البديلة على قطاعاتها العامة مع إعطاء مدد زمنية للصناعيين والمنطقة الصناعية والمشاريع السياحية الضخمة لتؤمن كهربتها بنفسها.

هذا، و كانت حصة الأسد لوزارة الموارد المائية من الديون التي لم تدفع لشركة كهرباء طرطوس لذا ندعو بدورنا- هذه الوزارة لتوليد الكهرباء أيضاً من طاقة المياه، و ذلك لترك حيز من الكهرباء للمواطن الذي لا يستطيع تأمين معيشة يومه في هذه الأيام..

تابعوا معنا:

يقع على عاتق  شركة Stg انجينيرينغ المستثمرة لمرفأ طرطوس 42 مليون ليرة تستوجب الدفع للكهرباء، يقابلها 42 مليون ل. س لشركة Mtn و 31 مليون ل. س لشركة سيريتل، فيما تصل ديون القيادة القطرية لحزب البعث إلى 124 مليون ليرة ونصف المليون تقريباً موزعة على (مبنى الحزب – مدرسة الإعداد الحزبي – منظمة الطلائع واتحاد شبيبة الثورة)، وهناك أيضاً 18 مليون تقريباً لم تسدد من اتحاد الحرفيين بطرطوس، و53 مليون ليرة للاتحاد الرياضي و أكثر من 5 مليون ليرة على هيئة الرقابة والتفتيش، فيما بلغت ديون شركة كهرباء طرطوس على وزارة الموارد المائية 20 مليار و646 مليون ليرة منها 19 مليار لمؤسسة المياه، والباقي موزع على (المؤسسة العامة لاستصلاح الأراضي- مشروع فرع السدود– مديرية فرع السدود – مديرية الموارد المائية- شركة ريما - والشركة العامة للصرف الصحي).

أما الديون المترتبة على وزارة الصحة فبلغت مليار و268 مليون ليرة منها حوالي 959 مليون ليرة للهيئة العامة لمشفى الباسل، و86 مليون للهيئة العامة لمشفى الأطفال، و200 مليون لمشفى التوليد، و21 مليون ليرة لمديرية الصحة، أما وزارة النقل فعليها ديون تقدر بــ (337 مليون و252 ألف ليرة) منها 311 مليون للخطوط الحديدية، و12 مليون لمديرية الموانئ والباقي موزع على (مديرية النقل – التوكيلات الملاحية – مكتب نقل البضائع – النقل البحري بطرطوس – مؤسسة الطيران التوكيلات الملاحية ببانياس – النقل البري بطرطوس – مرفأ طرطوس- مكتب الطرق المركزية – الشركة السورية العراقية)، وعلى وزارة النفط بلغت الديون 372 مليون ليرة منها حوالي 340 مليون ليرة للشركة السورية لنقل النفط، والباقي موزع على (سادكوب – مصب طرطوس – شركة تخزين الغاز ببانياس – والشركة السورية للنفط)، أما ديون الكهرباء على وزارة المواصلات السلكية واللاسلكية فبلغت 49 مليون ليرة منها 49 مليون للمواصلات السلكية واللاسكلية والباقي موزع على البريد وهيئة الاتصالات.

جولة وزارية:

وبمتابعة جولتنا على الديون المترتبة على الوزارات نجد أن ديون الكهرباء على وزارة المالية لا تتجاوز المليونين ونصف موزعة على (مديرية المالية – مديرية الجمارك – الجهاز المركزي للرقابة المالية – المؤسسة السورية للتأمين – المصرف التجاري بفروع صافيتا والشيخ بدر والدريكيش وبملكة وبانياس والقدموس والمصرف التجاري السوري فرع /6/، وبالوصول لوزارة الصناعة نجد أن مجموع ديونها يقدر ب 785 مليون ل.س منها 720 مليون عائدة لمعمل إسمنت طرطوس، والباقي موزع على (مؤسسة الصناعات التقنية – مديرية الصناعة – معمل تعبئة المياه المعدنية - مؤسسة الصناعات التقنية بصافيتا – شركة الصناعات الالكترونية – معمل مياه السن – شركة استثمار الرخام – شركة الرستن للاسمنت - الشركة السورية للاسمنت – شركة حرير الدريكيش وشركة الألبسة القطنية).

فيما وصلت الديون المترتبة على وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل إلى مليونين و728 ألف ليرة موزعة على (التأمينات الاجتماعية – التأمين والمعاش ومكتب البطالة)، نصل لوزارة السياحة حيث بلغت الديون 96 و743 ألف ليرة منها 42 مليون ليرة لمخيم الكرنك السياحي و 18 مليون و863 ألف ليرة لمجمع شاليهات النورس، والباقي موزع على (مخيم بانياس السياحي– المرسة الفندقية2– جمعية النورس– المعهد الفندقي– جمعية الساحل للسكن والاصطياف– والشركة السورية للنقل والسياحة).

 أماّ وزارة الدفاع فقد بلغت الديون المترتبة على بعض مؤسساتها 652 مليون ليرة سورية، و ذلك وفق التالي:  

(54 مليون على مؤسسة الإسكان العسكري فرع 5، و67 مليون على الإنشاءات العسكرية، والباقي موزع على (مؤسسة معامل وزارة الدفاع - بنك الدم – المؤسسة الاجتماعية العسكرية – الخبراء – إدارة الدفاع المدني – قيادة المنطقة الساحلية – الاسكان العسكري؛ مكتب التخليص – القاعدة الروسية (218 الف ليرة فقط) – وأخيراً إدارة المشاريع الإنتاجية بعرب الشاطئ- و مبلغ 514 مليوناً تقريباً على جهات أخرى في الوزارة)، إضافة إلى جهات أخرى تابعة لها.

فيما وصلت الديون المترتبة على وزارة الداخلية 191 مليون ليرة تقريباً؛ منها حوالي 189 مليون ليرة لقيادة شرطة المحافظة ومليون و305 آلاف ليرة لإدارة السجل المدني، فيما بلغت الديون المترتبة على وزارة الأوقاف 39 مليون و344 ألف ليرة على مديرية الأوقاف فقط، وبالنسبة لوزارة الثقافة فديونها 5 ملايين و698 ألف ليرة تقريباً موزعة على مديريتي الآثار والمتاحف والثقافة، وبالنسبة لوزارة التربية فديونها 111 مليون ل.س تقريباً موزعة على(مديرية التربية - مديرية التدريب المهني – معهد إعداد المدرسين – الثانوية الزراعية بحريصون – والمؤسسة العامة للمطبوعات والكتب المدرسية)، أما وزارة التجارة الداخلية فمجمع ديونها 111 مليون ليرة موزعة على (مديرية التموين – مطحنة طرطوس – شركة المخابز – تصنيع الحبوب والمؤسسة السورية للتجارة).

فيما وصلت ديون الكهرباء على وزارة الاقتصاد إلى قرابة الـ 11 مليون ليرة موزعة على (التجارة الخارجية – المنطقة الحرة – مديرية الاقتصاد والتجارة الخارجية – العمران والتجارة الخارجية – المصرف العقاري بطرطوس وصافيتا وبانياس – المصرف الصناعي – مصرف تسليف شعبي بصافيتا والدريكيش – المصرف الزراعي بطرطوس وبانياس وصافيتا والدريكيش والصفصافة - صندوق توفير البريد بطرطوس وصافيتا - ومصرف تسليف طرطوس؛ فرع إنتاجي) ، نصل لوزارة العدل حيث بلغت الديون 50 مليون ليرة منها 606 مليون ليرة لإدارة قضايا الدولة والباقي للعدلية، بينما وصلت ديون وزارة الإدارة المحلية إلى 87 مليون ليرة تقريباً موزعة على مديرية الخدمات الفنية والإدارة المحلية ومديرية البيئة، وديون وزارة الإسكان والتعمير تقريب ال 25 مليون ليرة موزعة على كل من (معهد المراقبين الفنيين – شركة الطرق – الشركة السورية الأردنية – المؤسسة العامة للإسكان والشركة السورية للتأمين)، أما حصة مجلس الوزراء ممثلاً بمديرية الإحصاء بطرطوس، فلم يتجاوز دينه الواجب الدفع للكهرباء 393 ألف ليرة فقط.

182 مليون ليرة للزراعة والإعلام:

وصلت المبالغ المترتبة الدفع على وزارة الزراعة إلى 100 مليون ليرة تقريباً منها 40 مليون للسورية للحبوب والباقي موزع على (مؤسسة الأبقار – مديرية الزراعة – مزرعة الحرية بحريصون – المؤسسة العامة للتبغ والتنباك – منشأة دواجن طرطوس – الغرفة الزراعية – مزارع الأسماك – مؤسسة إكثار البذار – الهيئة العامة للثروة السمكية – الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية – اتحاد الفلاحين – المصالح العقارية – مكتب الحمضيات – مضخة مياه جمعية الزراعة).

  فيما بلغت الديون المترتبة على وزارة الإعلام تقريب ال82 مليون ل. س منها حوالي 75 مليون لهيئة الإذاعة والتلفزيون، و6 مليون للمركز الإذاعي والتلفزيوني والباقي موزع على  (المؤسسة العربية للإعلان – جريدة الثورة – جريدة تشرين – الوكالة العربية السورية – المسرح القومي والمؤسسسة العامة للسينما).

وبالنسبة للنقابات والاتحادات في طرطوس فبلغت ديونها 69 مليون ليرة تقريباً؛ منها 23 مليون ليرة لنقابة المهندسين ( المركزي) و24 مليون لنقابة المهندسين أيضاً، و17 مليون لنقابة المعلمين، فيما يتوزع الباقي على (نقابة المقاولين – اتحاد الفلاحين – اتحاد العمال –اتحاد الكتاب – الرابطة الفلاحية بالدريكيش والشيخ بدر – مبنى الاتحاد السكني - نقابة المهندسين الزراعيين – نقابة أطباء الأسنان – نقابة الأطباء البيطريين –و نقابة الصيادلة).

فيما يوجد مبالغ صغيرة ومتفرقة مترتبة على كل من (جمعية الإعمار السكنية – الجمعية السورية للمعلوماتية – غرفة التجارة والصناعة – الهلال الأحمر – الشركة العامة للاستثمارات الفنية الساحلية – جمعية البر والإحسان – روضة القدس الخاصة – الجمعية الفلاحية بالبريخية – نوادي الدريكيش وصافيتا وبانياس الرياضية – مديرية التعاون السكني – معصرة الرابطة الفلاحية بالشيخ بدر – المستودع المركزي – نقابة حرف البناء – مديرية التخطيط واتحاد الفنانين التشكيليين بطرطوس).

"الملبّس الأزرق" يعود إلى خان سوق الحرير.. وتجار أسواق المدينة القديمة متفائلون بالقادم: لازم ترجع حلب
الفلتان الأمني وتزايد حالات الخطف في السويداء يمنعان التجار من شراء تفاح المزارعين
معظم المخالفات والتعديات على الحراج تحدث ليلاً ومن قبل أشخاص ملثمين.. /261/ ضبطاً بقطع الاشجار نظمتها دائرة الحراج بزراعة طرطوس هذا العام
توقعات باستمرار تراجع الإنتاج الحيواني بأنواعه وصولا لفقدان كافة المنتجات من الأسواق خلال شهرين
المواطنون يشتكون الأسعار.. والتجار يقولون "دعوا السوق ينظم نفسه"
قسم إجازات السوق بفرع مرور طرطوس سرعة بإنجاز المعاملات ورقي في التعامل مع المواطن
أزمة نقل خانقة تعيشها شركات ومؤسسات القطاع الحكومي.. وهذه هي الأسباب
الواقع المتردي لقطاع التوليد الكهربائي... ماذا عن الأخطاء الفنية و الإدارية؟
  عيادة الإقلاع عن التدخين في صافيتا.. تغيير عادات وسلوكيات المدمن و الدعم النفسي له حتى إتمام العلاج
عمال المياومة (الفاعل) عمل قليل متقطع لا يفي بأعباء الحياة.. وأسر تشكو قلة الدخل وصعوبة العيش
اللاذقية ماتزال تشكو العطش وشح المياه... وتجار الصهاريج يستغلون حاجة المواطنين.. ونائب مدير المياه الوضع تحت السيطرة
د. محمود علي: علينا ألا نعدل قانون الحراج لنقول عدلّنا بل لنقول طوّرنا قولاً وفعلاً
آهالي طرطوس: الظروف الاستثنائية تتطلب قرارات استثنائية في الكراج الجديد!
الإنتاج أقل 30% عن الموسم الماضي: المزارعون يشتكون أسعار التبغ
مواطنو السويداء يشتكون معتمدي الغاز لعدم التزامهم بالتسعيرة