Group 422
كــــــلــــمة و رؤيــــــــا

مدير مشفى المواساة لـ"فينكس": إصابات الفطر الأسود خطيرة على الحياة.. والحالات لا تزال محدودة في سورية

دمشق – ميليا اسبر – خاص فينكس:

أكدّ مدير مشفى المواساة الجامعي الدكتور عصام الأمين في تصريح خاص لجريدة "فينكس" الإلكترونية أنّ الفطر الأسود ينتمي إلى مجموعة من الفطور تسمى الفطور المخاطية، علماً أنه فطر قديم، حيث اكتشف منذ عام ١٨٨٥، لافتاً أنه موجود في التربة – الهواء وفي كل الأماكن، لكنه فطر انتهازي لا يصيب إلا من لديه مشكلة بالمناعة مثل مرضى السكري- الايدز، و أيضاً المرضى الذين يتناولون مثبطات مناعية و كورتيزون.. هؤلاء تكون مناعتهم متدنية، مشيراً إلى نقطة هامة وهي أنه لا ينتقل من شخص إلى آخر ولا يوجد حيوان ينتقل عن طريقه إلى البشر.

وكشف د. الأمين أن للفطر الأسود ستة أشكال.. لكن الأكثر شيوعا هو الشكل الأنفي الحجازي الدماغي حيث يصيب الأنف والجيوب ومن ثم ينتقل للعين وبعدها للدماغ.. ومن أشكاله أيضاً الشكل الهضمي - الجلدي - ويوجد شكل منتشر بكل الجسم - إضافة إلى أشكال غير معتادة مثلا توضعه ببعض الأعضاء مثل الكلية وغيرها، موضحا أن الإصابة بالفطر الأسود خطيرة على الحياة اذا لم يتم المقاربة العلاجية المناسبة، منوهاً أنّ نسبة الوفيات في شكل الشكل الأنفيالفطر الاسود الحجازي الدماغي تتحاوز ٥٠ %.. بينما الشكل الجلدي وفياته أقل وتصل إلى 15 %، مضيفاً أنّ أعراض الاصابة بنوع الفطر الأنفي الحجازي الدماغي هي حرارة - احتقان بالأنف ومن ثم يصيب العين ويؤدي إلى جحوظها، صداع - رائحة كريهة جدا بالأنف ومن ثم ينتقل إلى الدماغ حيث يؤدي إلى الاصابات القحفية مثل إصابة العصب البصري مما يؤثر على الرؤية وقد تصاب أعصاب أخرى حسب الاصابة الدماغية.

وأوضح د. الأمين أنّ اسمه الفطر الأسود لكن لونه ليس أسود وإنما يصيب الأنسجة ويؤدي إلى تخثر بالأوعية بحيث لا تتغذى الأنسجة بالدم لذلك تعطيه اللون الأسود حيث يصبح لون الوجه أسود وكذلك الأسنان، لافتاً أنه علاجه يتطلب فريق عمل متكامل مؤلف من طبيب أنف - اذن -حنجرة ولديه خبرة بجراحة الجيوب التنظيرية وطبيب انتانية، وأيضاً طبيب مناعة و عناية مركزة هؤلاء الأطباء يجب أن يتشاركوا في مقاربة علاج حالات الفطر الأسود، وليس طبيباً لوحده.

وعن واقع الاصابات بالفطر الأسود في سورية ذكر د. الأمين أنها عبارة عن حالات متفرقة ولا تتجاوز أصابع اليدين حيث لا يوجد هذا التفشي المخيف كالذي حصل في بعض البلدان مثل الهند، مؤكداً أن الفطر الأسود أنه ارتبط بكورونا ليس لأن كورونا هي من تسببه.. و إنما من يسببه هو البروتوكول العلاجي للكورونا سيما الحالات الشديدة والحرجة، وبعض الحالات المتوسطة، حيث يتم في بعض الأحيان استخدام الديكسا ميتازون وهو الكورتيزون ويعطى لفترات طويلة وهذا معروف عنه أنه يضعف المناعة، مبيناً أنه منذ بداية الكورونا نوهنا أنّ بعض الأنواع المثبطة للمناعة ومنها الكورتيزون اذا أعطي لفترات طويلة قد يؤدي إلى نقص المناعة وهو واحد من مسببات الفطر الأسود..

مدير مشفى المواساة الجامعي ختم بالقول: إنه لا يوجد أعمار معينة للإصابة بالفطر الأسود، و إنما الموضوع فقط يتعلق بطبيعة المناعة لدى الشخص، لذلك تم تسميته بالفطور الانتهازية حيث ينتهز ضعف مناعة الشخص ويصيبه، منوهاً أنّ مشفى المواساة الجامعي من أهم المراكز الأساسية في علاج إصابات الفطر الأسود.

"فينكس" تسلط الضوء على واقع الكهرباء في سورية
إخماد 22 حريقاً في اللاذقية ريفاً و مدينة
"جوري" المشروع الأول في طرطوس لدعم الأطفال المصابين بالسرطان.. والتوسع يحتاج للتمويل
112 طفلاً مجهول النسب حسب الاحصائيات الرسمية.. وضرورة اصدار قانون خاص بهم
إحدى عشرة سنة ومحطات المعالجة لقرى ملح- سالة– نمرة في السويداء لم تبصر نور التشغيل!
أكثر من 24.5 مليار ل. س تقريباً ديون شركة كهرباء طرطوس على القطاع العام منها 20 مليار على مؤسسة المياه!
في اللاذقية غياب شبه كلي لملامح العيد وبهجته عن مواطنيها..
أضاحي "الجمال" تتحول إلى ظاهرة في ريف درعا وسعر كيلو أضاحي الأغنام تتجاوز العشرة آلاف للكيلو "الواقف".. و الفقراء خارج الحسبة!
الحرائق الحراجية تتجدّد هذا العام مروراً بحرش صافيتا.. و الجهات المهنية تبرر التقصير
تجارة "الشوب" تدر مليارات الليرات على محال البوظة والمشروبات الباردة.. وحصة الخزينة من الجمل أذنه.. و مخالفاتها الجسيمة لا تردعها ضبوط التموين "اللينة"
أسواق العيد في السويداء: حركة وهمية والقدرة الشرائية معدومة.. وأطفال بلا ثوب العيد
صرافات طرطوس الآلية تتوقّف مجدداً واليوم في وجه المتقاعدين.. قبيل عطلة عيد الأضحى و "فالج.. لاتعالج"
مركز البحوث العلمية الزراعية بطرطوس برامج وأبحاث مميزة.. انتشارها ودعمها ضرورة ذات أهمية كبيرة
قضية منشأة الباسل الرياضية أصبحت بالقضاء.. رئيس اتحاد الرياضي العام بحلب: الحق معنا.. ومخالفات مستثمر المنشأة كبيرة
إعادة دراسة قيمة التعرفة الجديدة لجميع الخطوط بطرطوس.. السائقون مظلومون وتوضيح أخير بشأن باصات طائر الفينيق