Group 422
كــــــلــــمة و رؤيــــــــا

إطلاق المرحلة الثانية من قواعد البيانات البحثية الوطنية (نسر) في جامعة طرطوس

رزان عمران-خاص- فينكس: 

تواصل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الدفع باتجاه الاهتمام بالبحث العلمي ودوره في إعادة الإعمار وربطه بسوق العمل، من خلال استكمال قواعد البيانات البحثية الوطنية (نسر)، إذ قامت اليوم بإطلاق المرحلة الثانية من المشروع في جامعة طرطوس، عبر ورشة عمل هي الرابعة بعد ورشات جامعات دمشق والبعث وحماة.فتح الصورة

ويهدف المشروع إلى تطوير رقمنة البيانات الأكاديمية وإتاحتها للباحثين على مختلف مستوياتهم وتحقيق ريادة في هذا المجال على المستويين المحلي والعالمي، حيث شهدت المرحلة الأولى إدخال بيانات أعضاء الهيئة التعليمية في الجامعات، وبلغت نسبة الإدخال من قبل فريق جامعة طرطوس 100 %، وفقا للدكتور عصام الدالي رئيس الجامعة، الذي أشار في كلمة خلال الورشة إلى أهمية قواعد البيانات لاتخاذ القرارات السليمة، ما يؤكد ضرورة هذا المشروع الرائد على مستوى سورية، والهادف إلى تلافي نقطة الضعف المتمثلة بالافتقار إلى البيانات والمعطيات في المؤسسات التعليمية عموما.

وأوضحت الدكتورة سحر الفاهوم معاون وزير التعليم العالي أن المرحلة الأولى التي بدأت العام الماضي ستنتهي كلياً خلال أسبوعين، متضمنة تنزيل كل ما يخص البحث العلمي على موقع قاعدة البيانات (نسر) ونحو عشرة آلاف من رسائل الماجستير والدكتوراه المنجزة وقيد الإنجاز، والتعريف بالآلاف من أعضاء الهيئة التدريسية، إضافة إلى الجامعات المعترف بها في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، والتي بلغ عددها نحو خمسة آلاف جامعة على مستوى العالم، عدا المخابر والبرمجيات البحثية والمجلات المعترف بها، مشيرة إلى رصد العديد من النقاط خلال تنزيل رسائل الدراسات العليا، منها كثرة عناوين الأبحاث المتشابهة، والمضامين المكررة التي يجري إهمالها لاحقا دون متابعة أو تنفيذ، مؤكدة ضرورة توعية الطلاب بتضمين عناوين الأبحاث الكلمات المفتاحية المناسبة، تسهيلا لعملية البحث والعودة إلى هذه الرسائل مستقبلا.

وأشارت الفاهوم إلى أن عدد المجلات العلمية المحكمة المفهرسة المعتمدة لنشر الأبحاث خارجيا بلغ 159 مجلة، وللنشر الداخلي 74 مجلة، مبينة أن العمل جار في منظومة النشر الالكتروني لإطلاق بوابة سورية للبحث العلمي خلال عام، بما يمكّن الباحثين في مختلف أنحاء العالم من الاطلاع على أبحاث الأكاديميين السوريين.

وتضمنت الورشة محاضرة حول استراتيجية الجودة والاعتماد للدكتور حسام عبد الرحمن مدير الجودة والاعتماد في وزارة التعليم العالي، الذي أوضح في تصريح لـ فينيكس" أن آخر جلسات مجلس التعليم العالي تضمنت قرارا بشأن عشرة معايير لجودة التعليم سيتم اعتمادها في التصنيف الوطني للجامعات، مضيفا: "طلبنا في بداية العام الحالي من كل جامعة حكومية وخاصة تقييما ذاتيا سنويا يتضمن العديد من مؤشرات الجودة ليتم تدقيقها، ومن ثم وضع نقاط لكل جامعة على هذا الأساس، وصولا إلى ترتيبها وتصنيفها بشكل نهائي على المستوى الوطني، كما وحّدنا قوائم المجلات المعتمدة للنشر، واخترنا ثلاث مؤسسات تعنى بالتصنيف العالمي أهمها "سكوباس" التي تتضمن ٤٥ الف مجلة علمية في مختلف الاختصاصات. كما طلبنا وضع خطة لرفع التصنيف على المدى القصير ضمن موقع "ويبوماتريكس" المعني بتقييم الجامعات عالميا، وخطة بعيدة المدى للظهور على مواقع تصنيف أخرى مثل "كيو إس" و"شنغهاي" و"تايمز".

من جانبه بيّن مدير البحث العلمي الدكتور شادي العظمة أن متابعة واقع النشر الخارجي في الجامعات السورية أتاح معرفة مواطن الضعف والقوة في هذا المجال من خلال معرفة الاختصاصات التي تم قبولها للنشر أكثر من غيرها، مشيرا الى ان العام ٢٠١٧ شهد نشر ٤٢٣ مقالا من أساتذة في الجامعات السورية في قاعدة بيانات سكوباس، ووصل الرقم عام 2020 إلى 778 مقالا. وأضاف: "يعتمد تصنيف الجامعات دوما على البحث العلمي النوعي لا الكمي، لذا نسعى إلى نشر ثقافة النوع والاختيار السليم للمجلة النوعية في كل اختصاص، فضلا عن ربط البحث العلمي كما ونوعا بمعدل النمو الاقتصادي، والتركيز على الجانب التطبيقي لذي يخدم مرحلة إعادة الإعمار بشكل حقيقي".

واختتمت الورشة بمحاضرة حول تنصيب نظام المجلات المفتوحة في الجامعات السورية، والتي تحول عملية النشر والتحكيم من الطريقة التقليدية الورقية إلى الالكترونية المؤتمتة تسهيلا لعمل الباحث والمحكم، وفقا للمهندس رند شعبان، الذي أوضح أن المشروع بدأ قبل عام بمبادرة من جامعة حماة التي نصبت نظاماً للمجلات المفتوحة، لتقوم الوزارة بعدها بتبني المشروع وإلزام باقي الجامعات بتنفيذه، وأضاف: "وصلنا إلى نسبة تنفيذ مرتفعة في هذا الأمر ضمن جامعات دمشق وطرطوس والبعث والجامعة الافتراضية، بانتظار استكمال المشروع في باقي الجامعات".

وتتضمن المرحلة الثانية من مشروع (نسر) افتتاح مكاتب لقواعد البيانات البحثية بالجامعات الحكومية لتسهيل التواصل بين الوزارة والجامعات بما يسمح بمتابعة الأعمال وتخفيف الروتين ومساعدة الطلاب على اتخاذ القرار في دراساتهم.

"فينكس" تسلط الضوء على واقع الكهرباء في سورية
إخماد 22 حريقاً في اللاذقية ريفاً و مدينة
"جوري" المشروع الأول في طرطوس لدعم الأطفال المصابين بالسرطان.. والتوسع يحتاج للتمويل
112 طفلاً مجهول النسب حسب الاحصائيات الرسمية.. وضرورة اصدار قانون خاص بهم
إحدى عشرة سنة ومحطات المعالجة لقرى ملح- سالة– نمرة في السويداء لم تبصر نور التشغيل!
أكثر من 24.5 مليار ل. س تقريباً ديون شركة كهرباء طرطوس على القطاع العام منها 20 مليار على مؤسسة المياه!
في اللاذقية غياب شبه كلي لملامح العيد وبهجته عن مواطنيها..
أضاحي "الجمال" تتحول إلى ظاهرة في ريف درعا وسعر كيلو أضاحي الأغنام تتجاوز العشرة آلاف للكيلو "الواقف".. و الفقراء خارج الحسبة!
الحرائق الحراجية تتجدّد هذا العام مروراً بحرش صافيتا.. و الجهات المهنية تبرر التقصير
تجارة "الشوب" تدر مليارات الليرات على محال البوظة والمشروبات الباردة.. وحصة الخزينة من الجمل أذنه.. و مخالفاتها الجسيمة لا تردعها ضبوط التموين "اللينة"
أسواق العيد في السويداء: حركة وهمية والقدرة الشرائية معدومة.. وأطفال بلا ثوب العيد
صرافات طرطوس الآلية تتوقّف مجدداً واليوم في وجه المتقاعدين.. قبيل عطلة عيد الأضحى و "فالج.. لاتعالج"
مركز البحوث العلمية الزراعية بطرطوس برامج وأبحاث مميزة.. انتشارها ودعمها ضرورة ذات أهمية كبيرة
قضية منشأة الباسل الرياضية أصبحت بالقضاء.. رئيس اتحاد الرياضي العام بحلب: الحق معنا.. ومخالفات مستثمر المنشأة كبيرة
إعادة دراسة قيمة التعرفة الجديدة لجميع الخطوط بطرطوس.. السائقون مظلومون وتوضيح أخير بشأن باصات طائر الفينيق