Group 422
كــــــلــــمة و رؤيــــــــا

في صافيتا وريفها.. رمضان يجمع العائلة والجيران بمحبة وصفاء وبساطة أهل الريف

طرطوس- فاديا مجد- خاص فينكس:

ينتظر أبناء منطقة صافيتا قدوم شهر رمضان المبارك لأداء فريضة الصيام والاحتفال بمناسبة دينية طابعها المحبة والايمان والقرب من الله تعالى والاحساس بالآخر..
فكيف يقضي (الصفتليون) يومهم الرمضاني؟ وماهي عاداتهم وتقاليدهم في هذا الشهر الفضيل...؟
التقت فينكس عدداً من اهالي منطقة صافيتا، فماذا قالوا؟
المدّرس المتقاعد أبو ابراهيم قال: شهر رمضان هو شهر الخير والمحبة والعطاء، نترقب قدومه بقلوب طافحة بالايمان والسعادة، ولهذا نبدأ بالتجهيز لأيامه الفضيلة قبل مدة من الزمن بشراء مايلزمنا من طعام وشراب ومستلزمات.
وعن يومه الرمضاني، وكيف يعيشه يقول أبو ابراهيم: عندما يحل الشهر الفضيل نعيش أيامه كما يجب أن تعاش، بقلوب عامرة بالايمان والنقاء، حيث نستيقظ قبل بزوغ الفجر لتناول طعام السحور والذي تعده سيدة المنزل بعناية متقنة، مما يمسك الجوع ويمنع العطش، ولنقرأ بعد ذلك ماتيسر لنا من آيات الذكر الحكيم وأدعية نحرص على ترديدها صبيحة كل يوم.برج صافيتا
وخلال نهارنا يذهب كل واحد منا الى عمله أو أرضه التي يعمل بها، بينما تبدأ ربّات البيوت بإعداد طعام الافطار والذي يجمع على مائدته كل مايسعف الأسرة تأمينه، وضيف هذه المائدة الأشهى أكلة الهريسة وهي من الأكلات الشعبية المعروفة في منطقتنا، حيث تعد من القمح المقشور ولحم الدجاج وتغمر بالسمنة العربية، كما نحرص على تناول التمر والزبيب ومشروبات رمضان كمشروب التمر هندي، أو عصير الجزر والبرتقال.
وأضاف أبو ابراهيم: في شهر رمضان الكريم تحرص الأسر الميسورة على إرسال أطباق من الطعام للأسر الفقيرة، وكثيراً مايدعون أفراد هذه الأسر الى موائد إفطارهم.
وعن سهرات رمضان يقول: لسهرات رمضان نكهة وجمالية وحميمية خاصة، حيث نجتمع مع أخوتنا واولادهم كبارا وصغارا، ونتحادث في أمور الحياة وفي مواضيع معينة كحق الآباء على الأبناء، وحق الأبناء على الآباء وسرد السير النبوية مع ذكر شواهد من القرآن والسنة الشريفة.
وختم أبو ابراهيم كلامه: رمضان كريم بخيراته، شهر للرجوع للذات والاحساس بالآخر، شهر التوبة والمغفرة، فلنحرص على حسن قيامه وصيامه، داعين لله بالفرج القريب لبلدنا الحبيب وتحسين اوضاعنا المعيشية وأن تسود المحبة بين الناس أجمعين.
أما العم أبو علي فتحدث لنا قائلا: نحرص كل الحرص على أداء فريضة الصيام، في شهر الخير والبركة والطاعة لله تعالى، ونستعد لقدومه بتحضير مايلزمنا من مواد غذائية وخضار وفواكه من زراعتنا، حيث نقضي يومنا في أرضنا واعمالنا اليومية، بينما تنصرف النسوة لإعداد طعام الافطار.
ومع اقتراب موعد الافطار نجتمع سويا الأبناء والأحفاد على مائدة واحدة نتناول وجبة الافطار ونتحلى ببعض الحلويات والتمر والزبيب.
ولفت العم أبو علي الى عادة رمضانية يلتزمون بها في رمضان وهي مايسمى ( بالتفطيرة)، حيث يقوم أبناء القرية كل واحد منهم بدعوة أقاربه وجيرانه لتناول الافطار وهكذا كل يوم عند واحد.
وبعد الانتهاء من تناول الافطار، تبدأ الجلسات والأحاديث بسرد قصص وسير الانبياء وقراءة ماتيسر لهم من القرآن الكريم.
وأشار العم أبو علي الى أنه يكثر في شهر رمضان تقديم الصدقات والمساعدات لفقراء القرية ومحتاجيها وزيارة المرضى، وهي عادة يجب أن تبقى مستمرة الى مابعد رمضان، فصيام رمضان يعلمنا الاحساس بالآخر ويعودنا على الصبر وأن نحب لغيرنا مانحبه لأنفسنا، ودعا الجميع لنبذ كل خلاف واستغلال شهر رمضان للمصالحة والتراضي والقيام بالاعمال الصالحة.
من جهته أكد أبو محمود أن سنوات الأزمة زادت بشكل كبير من تكافل أبناء المنطقة مع بعضهم، وخاصة في شهر رمضان، واصفاً ليالي رمضان وفترة السحور بأنها من أجمل الاوقات حيث التجلي مع رب العباد والاحساس بالآخر وقراءة القرآن والصلاة لافتا الى أنه ملتزم بأن يعوّد ابنه على الصيام ويشجعه على أداء هذه الفريضة. 

 

 

 

 

"عشرة بحر"... متقاعدون سوريون يواجهون الشيخوخة بـ "صداقة الصنارة" على شاطئ المتوسط
صنفت كمحمية طبيعية في طرطوس.. سرستان أكبر غابة صنوبر حلبي في سوريا
طرطوس تودع "سليم الحامض" أكبر معمريها عن عمر ناهز 128 عاماً
حيفا الكنعانية
السوق الخيري الاول ينطلق في اللاذقية.. عروض وحسومات تصل 30%
أبجدية أوغاريت أكمل أبجديات العالم القديم
زراعة طرطوس تستعد "لمواجهة الجراد"
بلا تكلف أو بذخ.. شهر العبادة منذ زمن الأجداد.. بساطة المأكل والمشرب في ريفي بانياس والقدموس
راعي الأول.. البادئ في حلقة الدبكة
رمضان في اللاذقية.. تبادل الطعام و "جمعة" العائلة
في رمضان.. أرياف طرطوس تأكل و تطعم مما تزرع..
في صافيتا وريفها.. رمضان يجمع العائلة والجيران بمحبة وصفاء وبساطة أهل الريف
الزهوريات أو عيد الربيع.. أسبابه وطقوسه
النيمفيوم.. سبيل الحوريات في بسنادا
رمضان في الذاكرة الشعبية الساحلية.. بيت الشيخ يونس مثالاً