بعد قرار واشنطن سحب "الباتريوت".. السعودية تقرّ إنشاء هيئة للأنظمة الدّفاعية

بعد الأنباء عن قيام الولايات المتحدة بسحب بطاريات صواريخ "باتريوت" من السعودية، أعلنت السعودية عن إنشاء ما يسمى «الهيئة العامة للتطوير الدّفاعي»، بهدف تطوير مجالات الأنظمة الدفاعية.

وجاء في بيان لمجلس الوزراء السعودي برئاسة الملك سلمان: إن الهيئة «تتمتع بالشخصية الاعتبارية وبالاستقلال المالي والإداري، وترتبط برئيس مجلس الوزراء»، كما تهدف إلى «تحديد أهداف أنشطة البحث والتطوير والابتكار، ذات الصلة بمجالات التقنية والأنظمة الدفاعية، ووضع سياساتها واستراتيجياتها».

يأتي هذا بعدما كشفت وكالة «أسوشيتد برس» الأميركية، السبت، أن الولايات المتحدة سحبت في الأسابيع الأخيرة عدداً من الأنظمة الأميركية المضادة للصواريخ، أي «باتريوت»، من قاعدة الأمير سلطان الجوية بالسعودية.

وفي خطوة شبيهة، كشفت صحيفة «وول ستريت جورنال»، في حزيران الماضي، أن الإدارة الأميركية «قررت تقليص عدد أنظمة باتريوت، بسحب 8 بطاريات منها من العراق والكويت والأردن والسعودية، رغبةً في إعادة تنظيم تواجدها العسكري للتركيز على الصين وروسيا».

الجدير بالذكر أن السعودية وقعت الشهر الماضي اتفاقية دفاعية مع روسيا، تتضمن الحصول على أسلحة و معدات عسكرية روسية في محاولة من السعودية لتجاوز آثار سحب الصواريخ الأمريكية.

فينكس- وكالات