Group 422
كــــــلــــمة و رؤيــــــــا

قائد شرطة درعا العميد ضرار دندل يتحدث عن تفاصيل ما حدث في محافظة درعا خلال الأيام الماضية وحتى اللحظة

فينكس- درعا:

بيّن العميد دندل أنه نتيجة لأعمال إثارة الفوضى والمظاهر المسلحة التي سادت خلال الفترة الماضية وزرع العبوات الناسفة خلال فترة امتحانات شهادتي التعليم الأساسي والثانوي في المحافظة، قامت الجهات المختصة في درعا بإغلاق الطرقات بين درعا البلد و مركز المدينة وترك معبري سجنة والمخيم، و منع دخول الدراجات النارية لدرعا المحطة لإيقاف هذه المظاهر. فطالبت ما تسمى "اللجنة المركزية" بعقد اجتماع مع اللجنة الأمنية في المحافظة و بمفاوضات لفتح الطرقات وإزالة الحواجز، وتم الاتفاق على أن يتم تسليم كامل السلاح الموجود في درعا البلد وتسليم المطلوبين وتسوية أوضاع من أراد منهم، و وضع نقاط للجيش ضمن أحياء درعا البلد لضبط الحالة الأمنية ،وعلى ذلك تم توقيع الاتفاق.
بدء تنفيذ الاتفاق وتسليم جزء بسيط من السلاح و فتح الطرقات وإجراء التسويات في قسم شرطة المنشية في درعا البلد وتم تسوية أوضاع ١٨٣ شخص من بينهم ١٠ عسكريين فارين.
في اليوم التالي توجه ممثلون عن اللجنة الأمنية وما تسمى "باللجنة المركزية" لاختيار و تموضع النقاط العسكرية وتم الاتفاق على ٩ نقاط هي (تجمع مدارس القنيطرة بالمخيم- المفرق الرباعي بطريق السد- دوار الدولاب بطريق السد- شلال السد بدرعا البلد- مقبرة البحار- مبنى بريد درعا البلد- دوار الكازية بالمنشية- مبنى الشبيبة- دوار الكرك بدرعا البلد) و وافقت اللجنة المركزية على ذلك.
وفي صبيحة اليوم التالي عند بدء تموضع النقاط تم تمركز نقطة الشبيبة، وأثناء الانتقال لوضع نقطة دوار الكرك أقدمت مجموعة مسلحة متشددة (داعش) بالتعدي على عناصر النقطة وإطلاق عيارات نارية أدت لإصابة عنصرين وعطب الآليات العائدة للنقطة وإثارة الفوضى والقيام بإطلاق نار عشوائي ضمن أحياء درعا البلد، وتمت المطالبة بسحب النقاط العسكرية و إلغائها مخلين بما تم الاتفاق عليه ما ادى لحالة من التوتر سادت المنطقة.
في الساعات الاولى لليوم التالي بدأت رشقات من الرصاص باتجاه حاجز السرايا و حاجز الفرقة ١٥ بساحة بصرى من المخيم وحي الحمادين بدرعا البلد أدت لإصابة بعض العناصر وتم الرد على مصدر الإطلاق من قبل عناصر الحاجزين.
ومع ذلك الحكومة السورية ممثلة باللجنة الأمنية فتحت باب الحوار مرة أخرى بحضور ما تسمى "اللجنة المركزية" ليتذرعوا أعضاء اللجنة المركزية بوقوع خلافات مع بعض قادة المسلحين المتشددين وعدم التزامهم بتطبيق بنود الاتفاق، و رفضت اللجنة المركزية باقصاء هذه المجموعات بالتعاون مع الجهات المختصة في المحافظة.
لتبدأ العملية العسكرية في صبيحة اليوم التالي وتقدم الجيش على ثلاثة محاور من سجنة باتجاه دوار المصري ،وباتجاه مزارع النخيل، ومن صوامع الحبوب باتجاه طريق السد، على أثرها قامت المجموعات المسلحة بإطلاق عدة قذائف هاون على الاحياء الآمنة بدرعا المدينة أدت لأضرار في قسم الكلى بمشفى درعا الوطني وإصابة ٣ مواطنين واستشهاد رابع.
وخلال تقدم قواتنا على الأرض قامت بعض المجموعات المسلحة بريف درعا الشمالي الشرقي بالاعتداء على بعض الحواجز العسكرية وقيام اللجنة الأمنية والعسكرية بتجميع بعض تلك الحواجز والنقاط المتفرقة لكي لا تكون لقمة سائغة للمسلحين، فقام المسلحين بالاستيلاء على مواقع تلك النقاط وتصويرها على أنهم استولوا عليها، و أسر عدد من عناصر الجيش العربي السوري وتصويرهم لرفع معنويات المسلحين بدرعا البلد، وتم الآن تحرير عدد منهم وعودتهم لنقاطهم والعمل مستمر لتحرير البقية.
و تم تدخل وجهاء من المنطقة الغربية والشرقية ومن اللواء الثامن الفيلق الخامس واللقاء مع اللجنة الأمنية والعسكرية لإيقاف الأعمال العسكرية وقبولهم للتفاوض، كما اجتمعوا مع اللجنة المركزية في درعا البلد والتفاوض معهم على أن يتم تنفيذ بنود الاتفاق المبرم كاملة وتهجير بعض رموز المجموعات المسلحة المتشددين لخارج المحافظة ولا تزال المفاوضات قائمة حتى اللحظة.
وحتى الآن المحافظة يسودها هدوء حذر بانتظار نتائج المفاوضات والدولة تسعى لإنجاح الحل السلمي بكافة الطرق.
الاحتلال التركي ومرتزقته يستهدفون بقذائف المدفعية قرية الطويلة بريف الحسكة
حزب كردي يقوم باعتصامات ضد ممارسات الميليشيات الكردية
المقداد: على قوات الاحتلال الأمريكي الانسحاب من سورية
قسد تفرج عن أحد أشقاء صحفي بالحسكة اختطفته قبل يومين
قسد تعتقل الكتاب المدرسي أيضاً: استعادة ثلاث سيارات محملة بالكتب كانت محتجزة
المقداد: عدم تسييس المساعدات الإنسانية المقدمة من بعض الدول لتحقيق أغراض سياسية
المقداد ولافروف من نيويورك: إنهاء التواجد الأجنبي غير الشرعي على الأراضي السورية
متابعة للحادثة أمام القصر العدلي في طرطوس.. مدير الهيئة العامة لمشفى الباسل بطرطوس: وفيتان و حالات حرجة ما تزال في غرفة العمليات حتى اللحظة
درعا: داعل خامس المدن والبلدات الملتحقة بقطار المصالحة والتسويات
المقداد: على تركيا إنهاء احتلالها لأراضٍ سورية فوراً
جنبلاط يتدخل لدى الأجهزة الأمنية اللبنانية للإفراج عن إرهابي على صلة بإرهابيي درعا
المقداد يبحث مع وزيري خارجية فيتنام وقبرص تعزيز التنسيق والتعاون
الدفاع الروسية: إرهــابيو (النصرة) في منطقة خفض التصعيد بـإدلب نفذوا 26 اعـتداء خلال الساعات الماضية
سفير جمهورية جنوب افريقيا يبحث مع محافظ الحسكة نقل رعايا دولته
مدير مكتب تلفزيون الخبر يروي وقائع اختطاف شقيقيه وترويع أهله في منزلهم في الحسكة