Group 422
كــــــلــــمة و رؤيــــــــا

أهالي طرطوس: الانتخابات الرئاسية في موعدها ترجمة حقيقية لانتصارات جيشنا البطل

طرطوس- ثناء عليان- فينكس:

أكد عدد من أهالي محافظة طرطوس على ضرورة المشاركة بالانتخابات الرئاسية المقررة في السادس والعشرين من أيار لأن المرحلة القادمة تتطلب مستوى كبير من الوعي السياسي والوطني لأنها مرحلة التحرير وإعادة الإعمار على كافة المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، والأهم عملية إعادة بناء الإنسان السوري الوطني، وإعادة اللحمة الوطنية والتشاركية وقبول الآخر.
الدكتور عصام الدالي رئيس جامعة طرطوس أكد أن الإعلان عن موعد الاستحقاق الدستوري لانتخابات رئاسة الجمهورية هو انتصار جديد يضاف إلى سلسلة الانتصارات التي حققها ثلاثي (الشعب والجيش والقيادة الحكيمة)، ويدل دلالة قاطعة على شرعية الدولة السورية واستقلال القرار السوري وتمسك السوريين بحقهم الديمقراطي في انتخاب رئيسهم في هذه المرحلة المهمة من تاريخ سورية، مؤكداً أن نجاح هذا الاستحقاق الدستوري سيكون بمثابة إعلان للانتصار التام على كل من عادى سورية والسوريين وحاربهم في مختلف الميادين العسكرية والسياسية والتشريعية والاقتصادية وحتى الاجتماعية، وأضاف: نحن في جامعة طرطوس التي افتتحت في أصعب ظروف سورية سنختار من نراه قائداً استثنائياً لولاية دستورية جديدة ومتجددة وهذا أقل من الواجب تجاه وطننا.
وبيّن مدير الاتصالات في طرطوس بديع ونوس: أن الاستحقاق الرئاسي هو استحقاق هام جدا في هذه المرحلة وهو رسالة للخارج وخاصة المعاديين لسورية بأن هناك دولة لازالت قائمة انتصرت على كل من حاول تدميرها، وأن هناك قائداً وجيشاً ساروا بها إلى بر الأمان وحافظوا على مؤسساتها وكيانها بتضحيات شعبها وقائدها، لذلك ولما سبق سأشارك بالانتخابات لأنها حق وواجب، وعلى كل مواطن سوري شريف غيور المشاركة في الانتخابات واختيار المرشح القادر على قيادة سورية.
المهندس عاطف خليل يرى ان إجراء الانتخابات الرئاسية في هذه الظروف هي ترجمة حقيقية وموضوعية لإنجازات وانتصارات جيشنا البطل على القوى الرجعية والعالمية، وكونها حق وواجب وطني على كل مواطن ينتمي لهذا الوطن، سنمارس حقنا وواجبنا بالانتخابات، انطلاقاً من حبنا وغيرتنا على بلدنا، مؤكداً أن نجاح الانتخابات هو نصر سورية على الإرهاب لذلك سأشارك بصناعة هذا النصر مثل كل سوري غيور على وطنه.
وبينت عبير استنبولي من ريف بانياس (معلمة) أن المشاركة بالانتخابات الرئاسية هي حق وواجب وهي استكمال لنصر جيشنا وتأكيداً على إرادة السوريين وعزيمتهم على النهوض بسوريتنا، مؤكدة أن الشعب السوري شعب لا يعرف الهزيمة قادر على صنع المعجزات وتحقيق الانتصارات في جميع المجالات.أ مرفأ طرطوس
بدوره بيّن علي طه أن المشاركة في الانتخاب هو حق كفله الدستور لكل مواطن سوري، وبرأيه لا عذر لمن لا يريد المشاركة بالانتخاب لافتاً إلى هناك ٣ مرشحين تم اختيارهم من قبل اعضاء مجلس الشعب للتنافس على مقعد الرئاسة وبالتالي هناك حرية كبيرة وهناك تنوع بين المرشحين وهذا امر مهم جداً، وأكد طه أنه سيشارك بالانتخابات وسيدلي بصوته لأنه واجب وحق عليه، ولان مستقبل سورية متعلق بهذه الانتخابات التي هي –حسب طه- بمثابة نصر تاريخي وصفعة كبيرة يوجهها الشعب السوري للإرهاب وداعميه، لافتاً إلى أن الشعب الذي صمد ١٠ سنوات لابد له ان يقطف ثمار الصبر والنصر وانشاء الله سيكون القادم أجمل لسورية، وستكون أقوى وأكثر ازدهاً.
وأكد ربيع درويش موظف في تربية طرطوس ان إجراء الانتخابات بموعدها، هي رسالة لجميع الدول المتآمرة على سورية وخاصة الدول العربية وأمريكا ومن ورائها إسرائيل أن الشعب السوري يعرف حقوقه وواجباته تجاه بلده وأنه ما زال صامداً رغم كل الظروف التي مرت عليه، كما أن الانتخابات رسالة للمعارضة التي تآمرت وسفكت الدم السوري تحت شعار الحرية، مؤكداً أنه سيشارك بالانتخابات وسيختار من هو غيور على الوطن متمسكاً به وبأبنائه.
من جهته قال المهندس علي رستم مدير الخدمات الفنية في طرطوس: إن إجراء الانتخابات في هذه الظّروف، تأكيد على قدرتنا على الحياة رغم كلّ المصاعب، حيث لا تستطيع أيّة قوّة أن تعيق إرادتنا في ممارسة طقوسنا وكما نريد، لافتاً إلى أن المشاركة في الانتخابات تعبر عن وعي المواطن وقدرته على تحمل مسؤولياته الوطنية، لذلك، فإن الواجب الوطني يحتم علينا أن نتوجه إلى مراكز الانتخاب لانتخاب من يمثلنا لأن المرحلة القادمة مهمة بالنسبة للوطن، والسلبية غير مطلوبة، من هنا فإن التقاعس عن الانتخاب يعتبر تقاعساً في مشاركتنا في صنع القرار الوطني.
وأكد قيس يونس موظف أن المشاركة بالعملية الانتخابية حق من حقوق المواطن العربي السوري، منحه له الدستور تكريماً وتقديراً له، كي يختار الشخص الأقدر والأجدر والأكثرَ وَعياً، ومسؤولية، على قيادة هذا البلد بهِمّةً عالية، وأضاف: هذا التكريم ليس حق فقط، بل هو واجب أيضا على كل من يريد وطن مثالي، لافتاً إلى أن الانتخابات الرئاسية ظاهرة وطنية وعرس شعبي نتفق فيه على شخصية تمثلنا بعقلانية ومنطق، ولكل هذه الأسباب وغيرها سأشارك بهذه الانتخابات، ودعا يونس جميع السوريين ليكونوا متكاتفين ويداً واحدة لأجل الوطن ولنثبت للعالم أجمع أن هذه الحرب زادتنا إرادة وتصميماً على الاستمرار والتمسك بسوريتنا وهويتنا الوطنية.
ويرى المحامي عيسى عيسى أن هذه الانتخابات من ضمن التحَدّيات التي يمارسها المواطن السوري، في كل المواقع، وكما جيشُنا الباسل، الذي يسطّر أروع ملامحِ البطولات، والتضحيات، في سبيل الدفاع عن أمنِ وسلامةِ ووحدةِ هذا الوطن، كذلك على كلّ مواطنٍ منا أياً كان موقعه، أن يمارسَ دَورهُ في إعادة بناء دولتنا الوطنية الجامعة لكلّ ألوان الطيف، التي تزيدها جمالاً وقوّةً ومِنعة، وقال: كمواطن في هذا الوطن الغالي، من واجبي أنا المشاركة بالانتخابات لاختيار من هو الأفضل لقيادة سورية وإعادة بناءها. 
الاحتلال التركي يعتدي بالقذائف على مرعناز وتل رفعت بريف حلب الشمالي
قسد تنقل ارهابيين دواعش من سجن الصناعة في الحسكة إلى مدينة الشدادي
السفير خضور يقدم أوراق اعتماده لمكتبي الأمم المتحدة في فيينا للمخدرات والجريمة وشؤون الفضاء الخارجي
ما يسمى بالإدارة الذاتية تحتكر قمح الفلاحين الواقعين تحت سيطرتها في الحسكة
ميليشيا (قسد) تختطف عدداً من المدنيين في بلدة غرانيج بريف دير الزور
الاحتلال الأمريكي يدخل 55 آلية محملة بأسلحة ومواد لوجستية إلى قواعده بريف الحسكة
خروج خط إنتاج مخبز درعا الآلي الأوّل عن العمل نتيجة انفجار بالقرب من بيت النار..
تحالف واشنطن ينفذ إنزالاً جوياً بريف دير الزور ويختطف عدداً من المدنيين
أضرار مادية جراء اعتداء الإرهابيين بالقذائف على قرى محررة بريف إدلب الجنوبي
المقداد: سورية ستبقى حاملة راية الفكر القومي العروبي ومدافعة عنه
شيوخ عشائر يدينون ممارسات ميليشيا (قسد) والإرهابيين المرتبطين بالنظام التركي
حوامات الاحتلال الأمريكي تنقل تعزيزات عسكرية ومواد لوجستية لقاعدته في الشدادي جنوب الحسكة
الخارجية: سورية تدين التدخل الأمريكي والغربي السافر في شؤون نيكاراغوا الداخلية
مقتل شخصين وإصابة آخرين بانفجار سيارة مفخخة في مدينة عفرين بريف حلب الشمالي
أهالي قرية فرفرة بريف الحسكة يعترضون رتلاً لقوات الاحتلال الأمريكي وميليشيا (قسد)