Group 422
كــــــلــــمة و رؤيــــــــا

أهالي طرطوس: مستقبل سورية يعتمد على وعي الشعب وممارسة حقه وواجبه الوطني بالانتخاب

طرطوس - ثناء عليان- فينكس:

أكد عدد من أهالي محافظة طرطوس أن مشاركتهم في الانتخابات الرئاسية مبعثه حب الوطن والتمسك بكل حبة تراب رويت بدماء الشهداء والجرحى وتضحيات أبطال الجيش العربي السوري، وبدافع الحق والواجب لاختيار من يرونه مناسباً لقيادة سورية في مرحلة التحرير وإعادة الإعمار.
فينكس نزلت إلى الشارع وأجرت عدداً من اللقاءات مع بعض المواطنين حول أهمية المشاركة في الانتخابات الرئاسية:أ بشار الأسد1
لطيفة خدوج "طالبة" من بانياس أكدت أن سورية بلد له سيادته واستقلاله، وإجراء الانتخابات في موعدها يعني الحفاظ على هذه السيادة ورفض لجميع التدخلات الخارجية التي ترسم لإعادتنا إلى عصور الاستعمار والوصاية، مؤكدة أنها ستشارك في الانتخابات لكون ذلك حق وواجب على كل مواطن سوري، لذلك يجب أن نكون يداً بيد لجعل سورية بلداً رائداً في كل المجالات، والعمل على عودة العقول السورية المهاجرة وتقديم كل الإمكانيات لتبدع في بلدها، لأن هذا يساهم إلى حد كبير في الحفاظ على سيادة سوريا ووحدتها وتقدمها.
الصحفية مها محفوض من بانياس: أن إجراء الانتخابات في موعدها دليل على أن سورية دولة ذات سيادة قادرة على تخطي كل العقبات التي تحاول بعض الدول التي تكن لها العداء عرقلة انتصارها على الارهاب، وتؤكد أن مشاركتها في الانتخابات الرئاسية هو حق وواجب وطني، كما أن مشاركة كل مواطن سوري في هذا الاستحقاق هي بمثابة سلاح يرفعه بوجع جميع القوى المعادية لسورية، لذلك يجب علينا كسوريين أن نتكاتف لنكون يد واحدة في إعمار بلدنا الحبيب.
ويرى سامي حسن (مدرس) من بانياس أن إجراء الانتخابات بوقتها يعبر عن حالة دستوية صحية، ويعزز قيم الوحدة الوطنية، مؤكداً أن واجبه الوطني يحتم عليه المشاركة بالانتخابات، والوقوف إلى جانب الجيش العربي السوري الذي دافع وضحى بالروح والدم لتحقيق النصر، ويرى أن إعادة إعمار سورية سيكون بأيدي أبنائها الذين أصبحوا أنموذجاً يحتذى بهم.
وتمثل الانتخابات حسب ميادة حماد (معلمة) من طرطوس وجهاً من وجوه الانتصار الذي حققته المعادلة الذهبية الممثلة بالجيش العقائدي والشعب الصامد والقيادة الحكيمة وما قدموه من تضحيات، وتؤكد أن إجراء الانتخابات في موعدها رسالة قوية لكل من حاول النيل من قلعة الصمود وقلب العروبة النابض بالحياة، وتقول: سأشارك في الانتخابات من منطلق وطني وإنساني لأختار الشخص المناسب صاحب الفكر السديد والعقل الرشيد الذي يقود سورية إلى بر الأمان، ويصون عزتها وكرامة شعبها الأبي، ويكون أميناً على ثرواتها الطبيعية والبشرية، ولذلك لا أرى بديلاً عن السيد الرئيس بشار الأسد وتضيف: كسورية متفائلة جداً بمستقبل سورية المشرق والمتجدد دائماً والمفعم بالإنجازات التي ستشكل نقاط تحول هامة في تاريخها.. وأنا على يقين بأن سورية ستنهض وتنفض عنها رماد الحرب والمحن.مصفاة بانياس
وترى خلود ديب (موظفة) من صافيتا أن إجراء الانتخابات بوقتها دليل على انهزام القوى المعادية وانهيار مخططاتها وتطلعاتها، وفشل مؤامراتها الدنيئة التي حيكت في سراديب الانحطاط والتخلف والرجعية.. ودليل انتصار بلدنا بهمة جيشنا وقائدنا وصمود شعبنا، نعم سأشارك بالانتخابات لأنه أولاً حق وواجب، وثانياً لاختيار بشارنا حامي الحمى وصانع مستقبل سورية، وأنا واثقة من تفوقنا كسوريين على كافة الأصعدة، ولذلك أدعو جميع المواطنين لنكون يد واحدة في إعادة إعمار سورية وبناء مستقبلها.
وتتجلى أهمية إجراء الانتخابات في وقتها كما ترى خواطر خليل (موظفة) من القدموس بتأكيد سيادة الدولة السورية في ظل الحرب التي نعيشها، لافتة إلى أن مستقبل سورية يعتمد على وعي الشعب وممارسة حقه وواجبه الوطني بالانتخاب لاختيار من هو جدير بقيادة سورية إلى بر الأمان.
بدروه أكد علي إبراهيم محمد (طالب جامعة) من صافيتا أن المرشح الذي ينبغي دعمه ومساندته واختياره رئيساً للبلاد اليوم يجب أن يتمتع بصفات الصدق مع نفسه ومع شعبه. وأن يكون قادراً على الحفاظ على أمن وسلامة الوطن بالداخل والخارج، وهذه الصفات تتمثل في شخص السيد الرئيس بشار الأسد، لذلك سأنتخبه وانا على ثقة بأنه الشخص الوحيد القادر على قيادة سورية وحمايتها، وهذا ما أثبته خلال سنوات الحرب الظالمة على سورية، حيث ظل متمسكاً بمبادئه وبشعبه ولم يهرب كما فعل غيره.
وزير الصحة: نحن الآن في وضع تسطح منحنى الإصابات ضمن الموجة الثالثة لفيروس كورونا
عدم حصول صاحب طلب الترشّح على تأييد 35 نائباً كافٍ لرفضه.. طلبات تظلّم لـ«الدستورية» لبعض من رفضت طلبات ترشحهم للانتخابات الرئاسية
اجتماع عاجل لبحث أوضاع الطلبة السوريين الموفدين في الهند بعد كورونا… معاون وزير التعليم العالي: التواصل مع السفارة والجهات المعنية لاتخاذ القرارات المناسبة
الجهات المختصة تضبط أسلحة وذخائر مخبأة في أوكار مجموعات إرهابية بريف درعا الشرقي وبادية اللجاة
إصابة مسلحين اثنين من (قسد) في منطقة جديدة كحيط شرق الرقة
مرتزقة الاحتلال التركي يختطفون عدداً من المدنيين بينهم نساء في بلدة حمام التركمان وقرية كباشين بريفي الرقة وحلب
وسائط دفاعنا الجوي تتصدى لعدوان اسرائيلي
مجلس الوزراء يقرر منح جرحى قوات الدفاع الشعبي تعويضاً شهرياً 50 ألف ليرة لمدة عشر سنوات
الاحتلال التركي ومرتزقته يجددون اعتداءاتهم بالقذائف الصاروخية على عدد من القرى بريف حلب الشمالي
بكمية لقاحات كبيرة.. طائرة إماراتية رابعة تصل دمشق
(السلامة المرورية مسؤولية الجميع)… شعار يوم المرور العالمي وأسبوع المرور العربي لهذا العام
العدوان التركي على مياه الفرات يتواصل والتأثير يطول محصول القمح.. محافظ دير الزور لـ«الوطن»: ما يجري نضعه برسم الأمم المتحدة ومؤسساتها الغائبة
الاستحقاق الرئاسي علامة مضيئة في مسيرة الممارسة الديمقراطية
استشهاد مواطن ونفوق أكثر من 20 رأس غنم بانفجار لغم من مخلفات إرهابيي (داعش) بريف حماة الشرقي
أهلنا في درعا يرون أنه "فتحاً مبيناً" لكل السوريين.. السادس والعشرين من أيار موعداً مع النصر