Group 422
كــــــلــــمة و رؤيــــــــا

اجراءات مشددة للحد من كورونا بحماة.. ومصاب يصر على لقاء مدير الصحة

 حماة - محمد فرحة - فينكس:

ليس خافياً على أحد ارتفاع عدد إصابات كورونا المستجد؛ فهو أمر بات يدركه الجميع، ومع ذلك يتجاهل الكثيرون الإجراءات الاحترازية، وكأن الموضوع فيه شيئ من التحدي والبطولة. في هذا السياق أصرّ مصاب بالكورونا على زيارة ولقاء مدير صحة حماة، الأمر الذي استغربه مدير الصحة واستهجنه.
و على ضوء التطورات الأخيرة، عقدت مديرية صحة حماة اجتماعاً - حضرته فينكس -  لاتخاذ الاجراءات اللازمة و الضرورية، و عن ذلك قال مدير الصحة الدكتور (جهاد عابورة): لقد تم التشدد على منع تقديم الآراكيل في المقاصف تحت طائلة المساءلة، ومنع التعازي في المبرات في ريف المحافظة الشمالي كقمحانة وخطاب.
و نوّه الى غياب ثقافة الوعي الصحي رغم إرتفاع عدد الإصابات وخطورة الموقف، فهناك استخفاف وتجاهل بكل ما يخص الإصابة، علماُ أن وزارة الصحة أعلنت مطلع هذا الشهر عن بدء حملة لأخذ اللقاح بدأته بالجهة التعليمية والتدريسية، ومع ذلك وللاسف لم يتقيد فيه كل المعلمين، رغم أن المعلم هو المدرك أكثر من غيره لخطورة ماذا يعني ان يكون مصاباً بالكورنا، ويختلط بزملائه المعلمين و التلاميذ.
من ناحيته قال الدكتور (سليم خلوف) مدير عام هيئة مشفى حماة الوطني : لقد أصرت الهيئة على منع دخول أي شخص للمشفى مالم يكن مرتديا الكمامة اولاً، ومن ثم يتم تعقيمه جيداً. وتابع خلوف قائلاً: لكن للأسف يأتي مصاب بالكورونا يرافقه عشرة أشخاص، وهنا تكمن الخطورة فالمصاب إن كانت إصابته تقتضي المنفسه فنحن جاهزون لاستقباله، أما ان كانت مجرد أعراض فعليه الحجر الصحي في منزله بعيدا عن الآخرين.
وفق ما تقدّم فإن تشديد الاجراءات وملاحقة المقاصف لمنع تداول الاراكيل خطوة جيدة ، اما ان يمنع التعازي في المبرات بينما صالات الأفراح ما زالت تعمل على قدم وساق فهذا لايفيد كثيراً.
يبقى القطاع الصحي الحلقة الأضعف والمتهم بالتقصير: رغم أن المواطن هو من يتحمل المسؤولية أولاً وثانياً، والحل بالتقيّد بالاجراءات الاحترازية،  فأرقام الإصابات كما يبدو كبيرة جداً، لم نتمكن من الحصول عليها بشكل دقيق. 
دراسة تكشف الهرمون الذي يتحكم في حجم "الكرش"
دراسة تكشف طعاما معينا يزيد من خطر الإصابة بالخرف بنسبة 44%
بالتشارك مع "الخيرين".. حلب تطلق مبادرة نوعية.. والهدف رفع الطاقة الاستيعابية في المشافي العامة في مواجهة كورونا
علماء يبتكرون تقنية تساعد المكفوفين على الرؤية
مخاطر الإفراط في تناول الموز
تحت شعار "سنابلنا تثمر" إحتفالية بيوم الطفل العربي على مسرح دار الثقافة بدرعا
خطأ فادح عند قياس الضغط
حياة بتوقعات قليلة الدسم!
طبيب روسي يتحدث عن تطعيم الحوامل والمرضعات
فاكهة تحرق دهون الجسم "الخطرة" عند تناولها بانتظام!
الطلاق.. أسبابه وآثاره
"علاج حلو" يمكنه تعزيز صحة الدماغ بعد ساعتين من تناوله
"كورونا" نقص في المعقمات و عشرات الحالات في مدارس درعا! وإستيعاب المشافي 90%
هل لتناول المكسرات آثار وقائية من خطر الوفاة بسبب سرطان الثدي؟
تمرين بسيط مدته 20 ثانية يبوح بحالتك الصحية