image.png

سعيد ناشيد: نعم.. الإسلام السياسي انتصر

سعيد ناشيد: الإسلام السياسي خرّب الفكر الديني | Maghrebvoicesالإسلام السياسي انتصر.

قد يخسر السلطة اليوم أو غداً لكنه انتصر.

قد يخسر الوطن اليوم أو غدا لكنه انتصر.

قد يخسر فلسطين اليوم أو غدا لكنه انتصر.

قد يخسر الأخلاق اليوم أو غدا لكنه انتصر.

لم يخض أي معركة من معارك التقدم الإنساني، حتى تلك المعارك البسيطة جدا والبديهية أيضا لم يخضها لكنه في كل الأحوال انتصر.

مثلا، معركة تجريم ختان الفتيات في مصر لم يخضها الإسلام السياسي ولو بنسبة صفر فاصل، معركة السماح للمرأة السعودية بقيادة السيارة لم يخضها الإسلام السياسي ولو بنسبة صفر فاصل، معركة وضع الطلاق في المغرب بين يدي القضاء بدل الرجل لم يخضها الإسلام السياسي ولو بنسبة صفر فاصل، كل معارك النبل الإنساني لم يخضها الإسلام السياسي لكنه انتصر في الأخير.

انتصر الإسلام السياسي لأنه نجح في تغيير العقول، ونشر ثقافة الكراهية، وتحريض الجميع على التسلط على رقاب الجميع.

انتصر الإسلام السياسي لأنه مسح مفهوم الوطن من وجدان الشعوب.

انتصر الإسلام السياسي لأنه حارب الفنون الجميلة، ودمّر أهواء الفرح، وغرائز الارتقاء، وقوى الحياة.

وها نحن قد وصلنا إلى قعر التاريخ الهجري على صفيح فتن الدنيا والآخرة، ولا عزاء لنا ولا أمل في النجاة من المحرقة التي صنعناها لأنفسنا، لا أمل لنا سوى الانقراض الرحيم.

أما بعد، فهنيئا للأنانيين الذين صنعوا لأنفسهم قوارب نجاة.

أما نحن القابعين على أنقاض أوهامنا فما علينا إلا أن نتعلم كيف نشرب القهوة المُرّة على مهل.. على مهل.. على مهل.

عدد الزيارات
14031499

Please publish modules in offcanvas position.