image.png

برسم مديرية صحة طرطوس

فينكس- خاص

يشكو الكثير من العاملين في القطّاع الصحي, خاصّة ممن يقيمون في الأرياف و عملهم في مشافي مدينة طرطوس أو المدن الاخرى في المحافظة كمدن الشيخ بدر و صافيتا و الدريكيش.. الخ, من انعدام المواصلات بسبب الوضع الطارئ الذي فرضه فايروس كورونا.

و قيل أن بعض مديري المشافي طلبوا من موظفي كل بضعة قرى مجاورة أن يأتوا بميكرو سرفيس على حساب المستشفى كحل أوّلي, ريثما يتمّ التعاقد مع سيارات و توفير مادة المازوت لها.

السؤال الان: لماذا العمل على التعاقد مع سيارات لأجل هذه الغاية, خاصّة ان بعض الوزرات قدّمت بعض الابنية و المراكز التابعة لها –في هذا الظرف الطارئ- لخدمة و تصرف وزارة الصحة, كما فعلت مؤخّراً وزارة التربية إذ وضعت المراكز التدربية في المحافظات تحت تصرف الصحة لحين زوال الجائحة. ترى ألّيس الأفضل الاستعانة بسيارات المؤسسات الأخرى من قطّاع الصحة و غيره  من قطّاعات, خاصّة أن الكثير من مؤسسات الدولة تقف الآن عن العمل بنسبة تزيد عن الخمسين بالمائة, ما يعني أن بإمكان سياراتها المتوقفة عن العمل الآن تخديم القطّاع الصحي أينما وجد موظفوه؟ و أليس الأفضّل الاستعانة بهذا الأسطول من السيارات عوضاً عن التعاقد مع سرافيس و ميكروباصات خاصّة؟!

عدد الزيارات
11844219

Please publish modules in offcanvas position.