image.png

اللجنة الوزارية ترصد الواقع الخدمي في أحياء حلب و٥٠ ميغا واط لدعم صناعتها

جال أعضاء اللجنة الوزارية لمحافظة حلب برئاسة وزير الموارد المائية حسين عرنوس على عدد من أحياء مدينة حلب للاطلاع على واقع الخدمات ومشاريع البنى التحتية وإعادة تأهيل الشوارع، خصوصا في الأحياء الشعبية، على حين جرى رفد المناطق الصناعية ب ٥٠ ميغا واط من الطاقة الكهربائية لدعم صناعتها.

واستمع أعضاء اللجنة، المؤلفة من وزراء الموارد المائية والداخلية والمالية والكهرباء والاسكان والصناعة، لشكاوي ومطالب أهالي الأحياء التي شملتها الجولة في كل من “الفردوس” و”الصالحين” و”الشعار” و”جمعية الزهراء” و”سيف الدولة” و”جسر الحج” و”منطقة الليرمون الصناعية”، والمتعلقة بتغذية الاحياء الشعبية بالتيار الكهربائي وتوسيع مشاريع صيانة وتأهيل الطرق وزيادة كوادر العاملين في قطاع النظافة.

وجدد عرنوس تأكيده أن الحكومة تولي اهتماماً خاصاً بالمناطق الشعبية للنهوض بالواقع الخدمي فيها، وأشار الى أنه جرى تخصيص ٤٠٠ محول كهربائي للمحافظة والى أنه سيتم تأهيل ٣ محطات كهربائية جديدة العام الجاري لتغطية أكبر مساحة جغرافية ممكنة وتغذيتها بالطاقة الكهربائية.

وكان يوم أمس شهد تغذية بعض الأحياء التي حررها الجيش العربي السوري من الارهاب بالطاقة الكهربائية، اذ وضعت ٨ مراكز تحويلية في الخدمة، منها ٦ مراكز في حي المشهد ومركزين اثنين في حي الكلاسة ، وجرى زيادة الكميات الواردة إلى حلب من الكهرباء بمقدار ٥٠ ميغا واط لتوفير الكهرباء على مدار الساعة في المناطق الصناعية، وذلك ضمن خطة الحكومة لتحسين الواقع الخدمي في حلب ودعم مناطقها الصناعية.

كما التقى وزير الكهرباء محمد زهير خربوطلي بالكوادر الكهربائية في حلب، وأوضح انه تمت الموافقة على ثلاثة عقود من شأنها ان تحسن الوضع الكهربائي في حلب مدينة وريفاً بعد تنفيذها، وبين أنه تم توريد ٤٠٠ محولة كهربائية ستوضع بالخدمة خلال الحالي.

وكشف خربوطلي أن إستراتيجية الوزارة هذا العام “تعتمد على تنفيذ محطة توليد باللاذقية باستطاعة ٥٣٠ ميغا واط وفي الشين باستطاعة ٤٠٠ ميغا، عدا المجموعة الغازية في اللاذقية والتي ستوضع في الخدمة قريبا، بالاضافة إلى ٣ مجموعات استطاعة الواحدة منها ٣٠ ميغا وخط للطاقات المتجددة باستطاعة ٩٠٠ ميغا وعقد في المدينة الصناعية لتوليد ٣٠ ميغا”.

وشدد خربوطلي على ضرورة قمع ظاهرة الاستجرار غير المشروع وقمع السرقات وزيادة واردات الجباية، وضبط سلوك بعض العاملين السيئين ومحاسبتهم، ولفت الى وجود خطة لدى الوزارة لانارة الريفين الجنوبي والشرقي المحررين من الارهاب في محافظة حلب، بالتوازي مع تغذية الاحياء التي كان يسيطر عليها الإرهابيون.

مدير شركة كهرباء حلب محمد الصالح، بين انه جرى وضع ١٢٩٩ مركز تحويلي بالخدمة، منها ٦٥٤ مركز سكني، وأنه تم إيصال التيار الكهربائي إلى المدينة الصناعية في “الشيخ نجار” والمناطق الصناعية في “الكلاسة” و”الشقيف” و”المنصورة” و”القاطرجي” وان والعمل جار على تغذية كل بيت في المحافظة.

 الوطن

عدد الزيارات
13779271

Please publish modules in offcanvas position.