nge.gif
    image.png

    "لم أر سوى النار لكنني سمعت صراخ الآخرين".. شهادة ناج من كارثة طائرة كراتشي

    كشف أحد الناجيين الاثنين من تحطم طائرة الركاب في مدينة كراتشي أمس الجمعة، عن تفاصيل مروعة حول الكارثة التي أودت بأرواح 97 شخصا.

    وقال المهندس محمد زبير في حديث لقناة Geo News من مستشفى كراتشي المدني، إن ركاب الطائرة بدؤوا بالبكاء والصلاة بعد محاولة هبوط فاشلة أولى.

    وبعد نحو 10 دقائق، أعلن قائد الطائرة أنه سيقوم بمحاولة هبوط ثانية، وسقطت الطائرة خلالها في منطقة سكنية قرب المطار.

    وذكر زبير أنه فقد الوعي لحظة سقوط الطائرة، وعندما استيقظ رأى أن الحريق اشتعل داخل الطائرة.

    وتابع: "لم يكن بوسعي رؤية أي شيء سوى النار والدخان، وسمعت الصراخ من جميع الاتجاهات. وكان هناك أطفال وكبار. لم يكن بوسعي رؤية الآخرين لكنني سمعت صراخهم".

    ولفت إلى أنه تمكن من فك حزام الأمان ورأى نورا في الأمام وتوجه نحوه، مضيفا أنه اضطر إلى القفز من ارتفاع نحو ثلاثة أمتار للوصول إلى مكان آمن.

    وقال الناجي إنه بصحة جيدة، على الرغم من إصابته بحروق في اليدين والقدمين.

    والناجي الثاني من الكارثة هو رئيس مصر بنجاب ظفر محمود، وهو تعرض لعدة كسور.

     نوفوستي + Guardian

    عدد الزيارات
    13218111

    Please publish modules in offcanvas position.