nge.gif
    image.png

    سكان جبل الرز يطالبون بتزفيت طرقاتهم

    يعد حي جبل الرز إحدى أكبر مناطق السكن العشوائي في دمشق من حيث الكثافة السكانية والعمرانية، إذ يستقطب الحي أعداداً كبيرة من المواطنين، الأمر الذي جعل الواقع الخدمي يسير من سيئ إلى أسوأ، فسكان منطقة جبل الرز في مدينة دمشق يعانون وعورة طرقات المنطقة إذ اشتكى عدد منهم من الواقع السيئ للطرقات في منطقتهم وغياب عمليات التزفيت عنهم بشكل كامل.

    المواطن محمد من سكان المنطقة يقول: تعاني طرقات الحي وجود جور وحفر كثيرة وذلك لافتقارها لوجود الزفت، كما تمتلئ هذه الحفريات بالمياه والأوساخ ويقوم الأهالي بردمها بين الحين والآخر خشية الوقوع فيها، فالطرقات لم يتم تعبيدها منذ أكثر من 15 عاماً وأصبحت ممتلئة بالحفريات، مضيفاً أنهم قاموا بتقديم عدة طلبات لتزفيت طرقات حي جبل الرز الى بلدية المنطقة ومحافظة دمشق لكن لا حياة لمن تنادي.

    بدوره المواطن أحمد يقول: تم خلال العام الماضي حفر جميع الشوارع في المنطقة للصرف الصحي في حارة أبو خليل في حي جبل الرز وتركت بعد ذلك الحفر على وضعها ولم تُرمم أو تُزفت وتالياً تشكلت حفر كبيرة ومطبات كثيرة وأصبحت هناك تجمعات مائية ويمتلئ المارون (بالوحل) إضافة الى أنها باتت تشكل خطراً على جميع السكان في المنطقة ولاسيما الأطفال عند خروجهم في كل يوم الى المدارس فهم معرضون للخطر بشكل يومي بسبب السقوط في تلك الحفر وعلى الرغم من مطالبتنا أكثر من مرة محافظة مدينة دمشق بتزفيت الشوارع فإنها لم تقم بتزفيت الشوارع الرئيسة ولا الفرعية وهي بحاجة كبيرة للتزفيت.

    وفي رده على الشكوى أكد مدير الصيانة في محافظة دمشق -محمد حمامية أن عمليات تعبيد الطرقات مؤجلة حتى نهاية الشهر الرابع حتى يعود مجبل الزفت للعمل، ويصبح الجو مساعداً لعمليات التزفيت لأنه لايتم تزفيت الطرقات أثناء المطر والمنخفضات.
    وأضاف حمامية أنه تم تزفيت عدة حارات من حي جبل الرز خلال العام الماضي.

    تشرين

    عدد الزيارات
    11751561

    Please publish modules in offcanvas position.