image.png

عودة أكثر من 800 مهجّر إلى الوطن

أ لاجئون سوريون عائدون يعبرون الحدودمع تواصل وتزايد عودتهم من دول الجوار، عادت دفعة جديدة من المهجرين السوريين في الخارج تضم أكثر من 800 مهجر إلى بلداتهم وقراهم التي حررها الجيش العربي السوري من الإرهاب، قادمين من الأردن ولبنان، في وقت وافقت الحكومة الفنلندية على تسوية أوضاع 175 من طالبي اللجوء، مع إعطاء أولوية للسوريين والأفغان!.

وقال المركز الروسي لاستقبال وتوزيع وإيواء اللاجئين السوريين في نشرته الإعلامية أمس، حسب موقع قناة «المنار» الإلكتروني: «عاد 815 لاجئاً إلى الجمهورية العربية السورية خلال الــ24 ساعة الماضية قادمين من أراضي الدول الأجنبية».

وأوضح المركز، أن من بين العائدين 204 مهجرين من ضمنهم 62 امرأة و104 أطفال، عادوا من لبنان عن طريق معبري جديدة يابوس وتلكلخ، إضافة إلى 611 شخصاً من ضمنهم 183 امرأة و312 طفلاً، عادوا من الأردن عبر معبر نصيب.

وذكر المركز، أن الوحدات الفرعية التابعة لسلاح الهندسة العسكرية في الجيش العربي السوري، قامت خلال الـ24 ساعة الأخيرة بعملية تطهير أراض وأغراض في مدن جاسم والحارة بريف درعا ومدينة دوما بريف دمشق على مساحة 2,2 هكتار، إضافة إلى قيام الخبراء باكتشاف وتدمير 29 عبوة قابلة للانفجار.

وفي وقت تسعى فيه الحكومة السورية وتبذل جهوداً حثيثة بالتعاون مع روسيا لإعادة المهجرين في الخارج إلى الوطن بعد أن طهّر الجيش العربي السوري معظم المناطق من الإرهاب، وافقت الحكومة الفنلندية على تسوية أوضاع 175 من طالبي اللجوء، الذين يعيشون ضمن مخيمات مؤقتة في إيطاليا واليونان وقبرص، مع إعطاء أولوية لطالبي اللجوء مما سمتها «الدول ذات الوضع الأمني شديد الخطورة كسورية وأفغانستان».
وقالت وزارة الداخلية الفنلندية، وفق ما نقلت مواقع إلكترونية معارضة عن موقع «HELSINKI TIMES» الإلكتروني الفنلندي: إنها تعتقد أن تكاليف نقل طالبي اللجوء ستغطى من قبل الصندوق الأوروبي لـ«اللجوء والهجرة والتكامل».

ولم تحدد الوزارة الزمن الذي سينقل فيه طالبو اللجوء، لكنها أشارت إلى أنها ستتخذ خطوات وشيكة.

وفي مقابل جهود الحكومة السورية بالتعاون مع روسيا من أجل إعادة المهجرين السوريين في الخارج إلى البلاد، بعد تطهيرها معظم المناطق التي كانت تحت سيطرة الإرهابيين، وإعادة الخدمات إليها، تعمل دول إقليمية وغربية على إعاقة هذه الجهود بهدف الإبقاء على ملف المهجرين ورقة ضغط بيدها على الحكومة السورية خلال المفاوضات السياسية.

 وكالات

عدد الزيارات
13234012

Please publish modules in offcanvas position.