image.png

العزب من حلب: تقديم تسهيلات لعودة الأبناء في ريف حلب المحرر إلى مقاعد الدراسة

وزير التربية عماد موفق العزب خلال جولته في ريف حلب المحرر حديثاً قال: تفقدنا مجموعة من مدارس ريف حلب الجنوبي التي تم تحريرها بسواعد الجيش العربي السوري, وكان شيء مفرح ومحزن في آن معاً؛ مفرح لأن هذه المدارس عادت إلى الخدمة، ومحزن بسبب ما شاهدناه ورأيناه من فعل يد الإرهاب في هذه المدارس.
وأضاف هناك خطة تنفيذية ستقوم وزارة التربية من خلال مديرية التربية ورئاسة مجلس الوزراء بإعادة ترميم أكبر عدد ممكن من المدارس، والتي يفترض أن تدخل الخدمة في الأيام القليلة القادمة، أو الأشهر القادمة، وعددها /206/ مدارس, وهناك موازنة خاصة واستثنائية لمحافظة حلب سيتم اعتمادها لترميم وتأهيل هذه المدارس, كما ستكون تسهيلات كثيرة لأبنائنا الطلاب والتلاميذ في الريف المحرر حديثا وفي مقدمتها أن الوزارة ستتخذ قراراً أن تكون عودة الطلاب إلى مدارسهم وبدء الفصل الدراسي الحالي، واعتباره فصلاً دراسياً أول، ومتابعة العملية التربوية والتعليميةَ في فصل الصيف واعتباره فصلاً دراسياً ثان؛ لتعويض الفاقد التعليمي، ومتابعة المسيرة التربوية والتعليمية.

كما أكد أن الجولة جاءت ضمن خطة حكومة الجمهورية العربية السورية، ورغبتها في الاطلاع الحقيقي على الواقع الخدمي والتعليمي والتربوي في ريف حلب الذي حرره جيشنا العربي السوري الباسل.
وأضاف بدأنا و زملائي الوزراء وفق القطاع الذي يعنيهم بجولات على مناحي العمل في محافظة حلب، وغدا هناك جلسة لمجلس الوزراء في مقر المحافظة.
 هذا, و أوضح العزب خلال لقائه الأطر التربوية في ثانوية الحاضر للبنات ببلدة الحاضر، أنه تم في عام ٢٠١٩، ترميم مايقارب /٢٥٠٠/مدرسة على مستوى الوزارة، وسيتم في هذا العامربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏سماء‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏ وضع خطة اسعافية تزيد عن /٥/مليار ليرة سورية لإعادة بناء وتأهيل المدارس، مؤكداً أن المدارس التي دمرت بالإرهاب ستبنى بالعلم وبسواعد الأطر التربوية والأهالي والمجتمع المحلي وبالتعاون مع المؤسسات الحكومية، لافتاً إلى أن هذا العمل واجب وطني على كل إنسان لتقلع العملية التعليمية وتستمر.
عدد الزيارات
11844854

Please publish modules in offcanvas position.