وزارة التربية: التشجير مسؤولية وطنية وبيئية

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏‏شخص أو أكثر‏، و‏سماء‏‏، و‏‏عشب‏، و‏‏سحاب‏، و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏ و‏طبيعة‏‏‏انطلاقاً من أهمية الشجرة ودورها في الحفاظ على البيئة، تعمل وزارة التربية سنوياً وقبل حلول عيد الشجرة بالتعميم على مديرياتها في المحافظات للاهتمام بموضوع التشجير، وزراعة الغراس المثمرة والحراجية في حدائق المدارس.

رئيس دائرة التعليم الريفي بوزارة التربية المهندس بسام الحصني أوضح أن شعبة التعليم الريفي في مديريات التربية بالمحافظات تعمل على تأمين الغراس المثمرة والحراجية؛ وتنفيذ حملة تشجير في حدائق المدارس، وفي المساحات المتوافرة كافة مع بدء موسم التشجير الحالي.

وحول أهمية الأشجار المثمرة والحراجية من الناحية الاقتصادية، والصناعية، والبيئية، والاجتماعية والسياحية؛ بيّن أن الأشجار المثمرة والحراجية تُسهم في رفد الأسواق بالثمار، وفي زيادة دخل المزارع، والدخل الوطني, والحفاظ على التنوع الحيوي .

رئيس دائرة الحراج في مديرية زراعة ريف دمشق المهندس أيمن حاج موسى أشار إلى دور الأشجار في توفير الظلال والأوكسجين، وتحقيق التوازن البيئي، وتأمين بيئة نظيفة من خلال القضاء على أنواع عديدة من الفيروسات، لافتاً إلى أهمية الأشجار في منح الإنسان الراحة النفسية والاطمئنان.

يُذكر أن المساحات الزراعية في الجمهورية العربية السورية تبلغ حوالي 6,5 مليون هكتار بما فيها الغابات، بينما تبلغ المساحة الإجمالية للغابات نصف مليون هكتار وهي عبارة عن غابات طبيعية وتحريج صناعي.

عدد الزيارات
15126772

Please publish modules in offcanvas position.