الموت هو اكثر الأحداث طبيعية

    كتب أحمد غانم:
    الموت هو الامر الوحيد في الحياة الذي انت متأكد من قدومه في اية لحظة. وقد شكل الموت هاجسا لدى الانسان وبعد ان سلم بهذه الواقعة الضرورية وعجزه عن الخلود نسبه للآلهة ثم تباعا للرب والله. وقد تصدر الموت بعض النظريات الفلسفية في الشرق والغرب.
    وحوّل الانسان طموحه في الخلود الى حلم التطور. التطور بكل معانيه ومستوياته عمقاً وشمولاً. وعلى الصعيد الفردي والجمعي. الحلم في غد افضل له ولشعبه واسرته وربما للعالم كله.
    هنا وعندنا تبدأ المأساة.
    موت الحلم هو الامر غير الطبيعي والمنافي لسنة الطبيعة وقوانينها. هو الامر الأكثر مأساوية. بدأنا بوعي واقع التخلف وهذا ما كون لدينا حلم النهضة. النهضة بكل ابعادها الاجتماعية والعلمية والحضارية بشكل عام. وتقزم حلمنا بعد ارهاصات التقدم وتتالي الهزائم. صار حلمنا ان نعيش بكرامة وراحة ضمير ونقول: مستورة والحمد لله. لم يعد حلمنا التطور ولكن ان نصل الى وأد الحلم هذا وفقدان الامل. بالافضل لنا والأجيال التالية وفقدان الثقة بدولة قادرة على تأمين حياة كريمة. فقد تقزّم الحلم أكثر الى المحافظة على الحياة بأية طريقة.
    وردا على من يقول عايشين والحمد لله نقول: حتى الكلاب الشاردة تعيش. لهذا ليس المهم الحياة بل كيفية الحياة. فالموت امر طبيعي وقد يغدو جميلا في بعض الحالات الا ان عيشة الكلاب هي اقسى من الموت بكثير.
    الموت ليس سيئا وان كان مؤلماّ لمن عز فراقهم. الا ان عيشة كهذه هي سيئة بكل المعايير.
    عدد الزيارات
    16874531

    Please publish modules in offcanvas position.