"قرية أشباح" من القرون الوسطى مغمورة تحت المياه تطفو إلى السطح

    يبدو أن "قرية أشباح" من القرون الوسطى غمرتها المياه في قاع بحيرة في أربعينيات القرن الماضي، على وشك الظهور مجددا.

    وتأسست القرية الإيطالية Fabbriche di Careggine من قبل مجموعة من الحدادين في القرن الثالث عشر وأصبحت مشهورة بإنتاج الحديد.

    ولكن في عام 1947 تم بناء سد كهرومائي ونُقل السكان إلى بلدة Vagli di Sotto القريبة. ثم "فقدت القرية الجميلة إلى الأبد" عندما غمرت بالمياه لإنشاء بحيرة Vagli الاصطناعية.

    وما تزال المباني الحجرية للقرية، مقبرة، وجسر وكنيسة باقية تحت الماء. ومنذ إنشاء السد، تم تفريغ البحيرة أربع مرات فقط لأعمال الصيانة: في 1958، و1974، و1983، و1994. وفي كل مرة، مع تصريف المياه، يبدأ مخطط القرية المخيف بالظهور ببطء.

    وآخر مرة ارتفعت فيها القرية من الأعماق كانت في عام 1994 وتوافد الآلاف من الناس على Fabbriche di Careggine للمشي على طول شوارعها.

    وتظهر الصور التي التقطت في ذلك الوقت منازلها الحجرية التي لا تزال قائمة، والمقبرة، والجسر، وكنيسة سانت ثيودور، مع برج الجرس المدمر.

    وقالت "إنيل" (ENEL)، المؤسسة التي تمتلك السد، في بيان إن هناك إمكانية لتفريغ البحيرة مرة أخرى، على الأرجح في عام 2021، وفقا لموقع "لونلي بلانيت".

    كما أشارت  لورنزا جيورجي، ابنة عمدة بلدية Vagli di Sotto السابق، في منشور على "فيسبوك" إلى  أن البحيرة ستفرغ العام المقبل. وكتبت: "أبلغكم من مصادر مطلعة، أنه سيتم تفريغ بحيرة Vagli  في العام المقبل، 2021".

    وأفادت التقارير أن شركة "إنيل" التي تمتلك السد قالت إنها تفكر في تصريف المياه كوسيلة لتعزيز السياحة في المنطقة.

    ميرور

    عدد الزيارات
    15524818

    Please publish modules in offcanvas position.