كرات نارية ضخمة تجتاح السماء في "اليوم الأكثر نحسا"

يشهد عشاق الفلك يومي الجمعة 13 والسبت 14 وإلى غاية الساعات الأولى من صباح الأحد 15 ديسمبر، ذروة حدث فلكي مثير للغاية.كرات نارية ضخمة تجتاح السماء في

وستصل زخات شهب التوأميات، المعروفة أيضا باسم شهب الجوزاء أو ملك زخات الشهب، ذروتها، بداية من مساء الجمعة 13 ديسمبر، على الرغم من أن الحدث الفلكي انطلق منذ 4 ديسمبر وسيستمر إلى غاية 17 من الشهر الجاري.

ومن المتوقع أن يحجب ضوء القمر الساطع لهذه الليلة، رؤية الشهب، لذلك سيكون أفضل وقت لمتابعة الحدث في حوالي الساعة الثانية فجرا، لأنه الوقت الذي تبدو فيه كوكبة الجوزاء وكأنها تطلق النار من أعالي السماء.

وسيحصل عشاق الفلك في نصف الكرة الشمالي على أفضل رؤية، على الرغم من أن سكان نصف الكرة الجنوبي سيكونون أيضا قادرين على متابعة الحدث.

وتطلق زخات شهب التوأميات في العادة نحو 50 نيزكا في الساعة عند ذروتها، وقد تصل أحيانا إلى قرابة 120 نيزكا متعددة الألوان في الساعة.

ويحمل هذا الحدث اسم ملك زخات الشهب لأنه واحد من أفضل العروض لهذا العام. وتنبعث الصخور الفضائية فعليا من كويكب غامض ودقيق يبلغ طوله 19 ألف قدم، يسمى  3200 Phaethon، وعندما يمر بالقرب من الأرض، ينتشر الحطام منه في الفضاء، والذي يتساقط عدد منه على سماء الأرض مشكلا كرات نارية مدهشة، عندما يخترق الحطام الصخري الغلاف الجوي للأرض بسرعة تبلغ نحو 80 ألف ميل في الساعة.

ويمكن متابعة زخات شهب التوأميات بالعين المجردة، ولكن التلسكوبات والمناظير الخاصة ستساعد على رؤية تفاصيل أكثر من خلال تكبير صور كوكبة الجوزاء.

 ذي صن