من خلال استنشاقه بالأنف.. دواء فعال لكورونا؟!

    اعتبر علماء في التكنولوجيا الحيوية أن علاج  الاستنشاق بالأنف، إنجازاً مميزاً لمنع انتشار فيروس كورونا، إذ يرون أنه أكثر فعالية بكثير من الأدوية المتاحة حالياً.

    وأعلنت شركة "آي أل سي ثيرابيتيك" الإسكتلندية للتكنولوجيا الحيوية، أن علاج "إنترفيرون" الاصطناعي، المسمى "ألفاسيت" أكثر فاعلية في منع الفيروس مقارنة مع الأدوية الأخرى المتاحة تجارياً مثل "إنترفيرون ألفا 2" و"إنترفيرون بيتا1 إيه".
    وقد اخترع علاج "ألفاسيت"، البروفيسور "ويليام ستيمسون"، المؤسس والمدير العلمي الأول لمؤسسة "آي أل سي ثيرابيتيك" للتكنولوجيا الحيوية.
    وأكد الدكتور "آلان ووكر"، الرئيس التنفيذي للشركة، أن هذا الإنجاز تطوراً مهماً في مكافحة الفيروس، قائلاً «هذا تطور إيجابي للغاية، حيث يستعد العالم لمواجهة الموجة الثانية، والتدخلات العلاجية ضرورية بالنسبة لنا لترويض المرض».


    يذكر أن روسيا سجلت أول لقاح لها "سبوتنيك V " المضاد لفيروس كورونا في أب الماضي، معلنةً عن تسجيلها لقاحها  الثاني "إيبي فاك كورونا" المضاد للفيروس أيضاً.

    عدد الزيارات
    15521299

    Please publish modules in offcanvas position.