حفيد مؤسس الأخوان يمثل أمام القضاء في قضية اغتصاب

لأول مرة.. حفيد البنا يعترف باغتصاب ضحيته الثالثةيخضع المفكر الإسلامي "طارق رمضان"، حفيد "حسن البنا" مؤسس جماعة الإخوان المسلمين، لجلسة تحقيق في عملية اغتصاب سيدة سويسرية، كانت قد تقدمت بشكوتها في نيسان من عام 2018، ومن المقرر أن تتم خلال الجلسة المقرر عقدها اليوم الأربعاء، مواجهة المتهم بضحيته للمرة الأولى، على أن تتم الجلسة أمام قاضيين أحدهم فرنسي والآخر سويسري.

ورغم الأزمة الصحية التي يمر بها حفيد البنا إلا أن المواجهة يجب أن تجري اليوم في محكمة باريس القضائية بين طارق رمضان والمتهم باغتصابها عام 2018.

والضحية "بريجيت"، هي أم في الخمسينيات من عمرها، تقدمت بشكوى ضد حفيد البنا في نيسان 2018، وعلى أثره فتح المدعي العام بجنيف تحقيقاً في "الاغتصاب والإكراه الجنسي" في أيلول من نفس العام، ومنذ ذلك الحين، أصبحت القضية غارقة في ورطة دبلوماسية قانونية بين جنيف وباريس.

وتعمل بريجيت في المجال الثقافي، ودخلت الإسلام في سن المراهقة، وتؤكد صاحبة الشكوى أنها "تعرضت للضرب والاغتصاب" في أحد فنادق جنيف.

عدد الزيارات
15073369

Please publish modules in offcanvas position.