بعد انفجار بيروت.. تجميد حسابات مسؤولين في الميناء والجمارك

قرر مصرف لبنان المركزي تجميد حسابات رئيس ميناء بيروت ورئيس إدارة الجمارك اللبنانية و5 آخرين، بعد انفجار مرفأ بيروت.

ونقلت وكالة "رويترز" عن وثيقة للمصرف المركزي مؤرخة بـ 6 آب، وصادرة عن لجنة التحقيق الخاصة بالبنك المركزي لغسيل الأموال ومكافحة الإرهاب، أن القرار سيتم تعميمه على جميع البنوك والمؤسسات المالية في لبنان، والنائب العام في محكمة الاستئناف ورئيس السلطة المصرفية.

وقالت إن تجميد ورفع السرية المصرفية سيطبق على الحسابات المرتبطة بشكل مباشر أو غير مباشر بمدير عام ميناء بيروت حسن قريطم، ومدير الجمارك العام اللبناني بدري ضاهر وخمسة آخرين، بمن فيهم مسؤولون حاليون وسابقون في الموانئ والجمارك.

وكان قريطم وبدري قد أبلغا الصحافة اللبنانية أمس الأربعاء أنه تم إرسال عدة رسائل على مر السنين إلى القضاء اللبناني للمطالبة بإزالة المواد شديدة الانفجار التي كانت مخزنة في الميناء الذي انفجر يوم الثلاثاء.

عدد الزيارات
15188442

Please publish modules in offcanvas position.