nge.gif
    image.png

    لسرقته رواتب الموظفين.. سجن رئيس مركز المصالحة الروسي السابق في سوريا

    حكمت المحكمة العسكرية الغربية الثانية في روسيا على الجنرال سيرجي تشوفاركوف بالسجن ثلاث سنوات، بسبب سرقته أكثر من 400 مليون روبل روسي، أي ما يعادل 6.5 مليون دولار.

    وبحسب وكالة “تاس” الروسية، فإن تشوفاركوف الذي كان يشغل رئيس مركز المصالحة الروسي في سوريا، أدين بارتكاب عمليات احتيال واسعة النطاق وسرقة رواتب بقيمة 4.3 مليون روبل من سبعة مرؤوسين.

    وأبرم تشوفاركوف، الذي كان يشغل أيضًا منصب نائب رئيس الأكاديمية العسكرية للأركان العامة، عقدًا بين الأكاديمية العسكرية وشركة كبيرة متخصصة في حماية لمعلومات، وعمل على سحب الأموال التي من المفترض أن يتم دفعها لموظفي الأكاديمية كأجور.

     وقالت وكالة “ريا نوفوستي” الروسية، إن المدعي العام طلب من المحكمة الحكم على تشوفاركوف بالسجن أربع سنوات ونصف، وتغريمه 450 ألف روبل، وحرمانه من الرتب العسكرية، إلا أن المحكمة العسكرية اكتفت بالسجن لمدة ثلاث سنوات.

    وشغل تشوفاركوف رئيسًا لمركز المصالحة بين الأطراف في سوريا في 2016، وهو مركز أُسس في قاعدة حميميم العسكرية الروسية باللاذقية في شباط 2016.

    الجدير بالذكر أن مركز المصالحة، الذي يرأسه في الوقت الحالي اللواء يوري بورينكوف، يتبنى التواصل مع فصائل في مناطق تحت سيطرة المعارضة، كما يصدر نشرات يومية خاصة بالمساعدات التي توزعها القوات الروسية في سوريا.

     
    عدد الزيارات
    10551686

    Please publish modules in offcanvas position.