image.png

د. بهجت سليمان: حَبَقُ الصباح

أ بهجت سليمان في مكتبه[ حَبَقُ الصباح ]

1 الحرية قيمة.. وأما الديمقراطية ف صيغة..

2 الوحدة هدف.. وَأَمَّا العروبة فَ نسيجُ ثقافة وحضارة..

3 العدالةُ حَقّ.. وَأَمّا الرَّحْمَةُ فَ هي فوق العدل..

4 الوَطَنُ أغْلَى ما في الوجود.. و الكرامة أغلى ما في الوطن..

5 القانون فوق الجميع.. والضمير فوق القانون..

6 الدِّينُ مسألة عامة.. أما التَّدَيُّن، فمسألة شخصية..

7 القوة أقوى ما في الكون.. لكن الحب فوق القوة..

8 الكهولة ذروة الشباب.. والطفولة ذروة الكهولة..

9 الأملُ سلاحٌ فَعّال.. ولكن العمل أكثر فعالية..

10 الطبيعةُ جميلةٌ ساحِرةٌ.. ولكنَّ وجهَ المرأة "أُمّاً أو زوجةً أو حبيبةً أو صديقةً": أجْمَلُ ما في ما في الطبيعة، الطبيعية والبشرية..

******

[ مدرسة ُ الفِداءِ والتّضحية ]

1 كلّما ازدادتِ الحَرْبُ شراسة ووحْشيّة ودَماً ودَمَاراً، على وطنِنا...

2 كلّما ازْدَدْنَا حُباً وعشقاً، لهذا الوطن الأغلى من الرّوحِ والوَلَد..

3وازْدَدْنا حباً واحتراما ً لِ شُرَفَاءِ وطنِنا وأمّتِنا، وَهُمْ بالملايين...

4 وازْدَدْنا تشَبُّثاً بهذا الوطن، واستعداداً لتقديم أفواج الشهداء تِلْوَ الشهداء، إلى أنْ يَحِقَّ الحقُّ ويُزْهَقَ الباطِلُ "إنّ الباطِلَ كانَ زَهُوقا".

5 وهذا هو تُراثُ بلاد الشّام، الذي انْطلقَ من وبني على:

○ مدرسة الفادي عيسى المسيح..
○ ومدرسة الإسلام المحمدي المستنير..
○ والمدرسة الكربلائيّة التي تحوَّلَتْ إلى ظاهرة إنسانيّة، تتجاوز الطوائف والأديان.

6 ولِأنّ أبْناءَ بلاد الشّام، هُمُ المُؤْتَمَنُون على هذا التّراث الإنساني الخالِد..
فإنّهُمْ سٓيَحْمِلُونَ الأمانَة، إلى أنْ يٓرِث اللهُ الأَرْضَ وَمَنْ عليها..
رُغـْمَ أنْفِ المحور الصهيو - أمريكي، ورُغْمَ أنْفِ أذْنابِهِ الأعرابية - الوهابية - الإخونجية.

عدد الزيارات
11853052

Please publish modules in offcanvas position.