nge.gif
    image.png

    بعد موجة الغضب التي أحدثتها بين اللبنانيين.. شركة طيران الشرق الأوسط تتراجع عن قرارها

    بعد أن أصدرت شركة طيران الشرق الأوسط في لبنان، قراراً يقضي ببيع بطاقات السفر حصراً بالدولار، عمّ الغضب الشارع اللبناني، ما دفع الشركة للتراجع عن قرارها.

    ووفقاً لوكالة “رويترز”، فإن الشركة أصدرت بياناً قالت فيه: “بناءً على طلب رئيس مجلس الوزراء حسان دياب قررت إدارة شركة طيران الشرق الأوسط MEA  إلغاء قرار بيع بطاقات السفر في مكاتب الشركة بالدولار الأمريكي حصراً، على أن تُعقد اجتماعات لاحقة لبحث تفاصيل وأسباب هذا القرار توصلاً لإيجاد الآليات والحلول التي من شأنها أن تراعي مصلحة المواطنين وواقع الشركة“.

    وذكرت وسائل إعلام لبنانية، أن قرار الشركة الملغى والذي كان سيتم تطبيقه بدءاً من صباح اليوم الإثنين، أدى إلى توجه العشرات من المواطنين إلى مكاتب تذاكر شركة طيران الشرق الأوسط في مطار بيروت، في محاولة لشراء تذاكر بالليرة اللبنانية قبل سريان القرار.

    وانتقد آلاف المستخدمين والناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي قرار الشركة المذكور، واصفين إياه بالمخالف للقانون، فيما طالب البعض الآخر بمقاطعة الشركة بشكل نهائي.

    من جهته، الرئيس اللبناني ميشيل عون، علق على القرار قائلاً: “يجب تسعير تذاكر الطيران بالليرة اللبنانية فقط تماشياً مع القانون”.

    أيضاً، وزير الخارجية السابق وزعيم “التيار الوطني الحر” جبران باسيل، وصف القرار بأنه “غير قانوني”.

    وكانت وسائل إعلام لبنانية، قد أوضحت أنه “حسب المادة 37 من قانون الموازنة، تستوفى جميع الضرائب والرسوم والأجور وكل أنواع الخدمات التي تقدمها الدولة اللبنانية عبر مختلف المؤسسات المملوكة أو الممولة أو المدارة كلياً أو جزئياً من قبل الدولة بالليرة اللبنانية فقط، وإذا اقتضت الضرورة معادلة الليرة اللبنانية بأي عملة أجنبية بالنسبة للأجور فيكون ذلك إلزامياً وفقاً للتسعيرة الرسمية التي يفرضها المصرف المركزي”.

    يذكر أن لبنان يعاني مؤخراً من أزمة مالية بالتزامن مع الاحتجاجات التي تشهدها معظم المناطق منذ شهر تشرين الأول من عام 2019 الفائت، مع الإشارة إلى أن سعر الدولار الواحد وصل في السوق الموازية ومحال الصيرفة إلى 2400 ليرة لبنانية.

    عدد الزيارات
    11796336

    Please publish modules in offcanvas position.