مصادر خاصة لفينكس: يوسي كوهين تابع تحركات قاسم سليماني و عرض على الأمريكيين اغتياله

نتيجة بحث الصور عن قاسم سليمانيخاص فينكس- الدكتور أسامة اسماعيل

أكد مصدر موثوق جدا في القدس المحتلة أن مدير الموساد يوسي كوهين بنفسه كان يتابع تحركات اللواء قاسم سليماني، وأفاد المصدر أن يوسي كوهين هو الذي طور وسائل تقنية لاختراق شبكة اتصالات الحرس الثوري سابقا، و أنه كان قد عرض على الاميركيين خطة لاغتيال اللواء قاسم سليماني قائد فيلق القدس, قبل سنوات في دمشق أثناء زيارته لها.
ويقول المصدر الموثوق: "لم يكن هنالك مخطط لهذه العملية، لكن ترامب اعتبرها فرصة, ونجحت اسرائيل في جر البيت الأبيض لاتخاذ قرار متسرع ومتهور، و يفتح الباب على اشتعال معارك في أكثر من مكان في الشرق الأوسط، وقال ان لدى بنيامين نتنياهو خطة شن عملية واسعة ضد ايران في أكثر من مكان كالعراق وسوريا ولبنان واليمن، وانه يحاول منذ أسابيع جر الولايات المتحدة للموافقة والمشاركة في هذه العملية الواسعة، لكن البنتاغون كان يرفض لأن لديه حسابات الأرباح والخسائر.
هذه العملية التي نفذتها قوات اميركية لاغتيال اللواء قاسم سليماني و أبو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي تمت بناء على معلومات يوسي كوهين حول موعد وصول سليماني الى بغداد، ومراقبة المطار عبر عملاء على الأرض.
وتتفاعل هذه العملية بردود الفعل الاميركية المنطلقة من القلق الشديد بسبب هذه المغامرة الخطيرة التي اتخذ ترامب شخصيا قرارا بالقيام بها بناء على اتصال مع نتنياهو، الذي أكد لترامب انها "فرصة لاتعوض"، وطلب ترامب من وزير خارجيته مايك بومبيو و وزير دفاعه مارك اسبر تصعيد الهجوم الاعلامي السياسي على ايران ومسلكها، و ان واشنطن ستضرب, و بالفعل أصدر بومبيو واسبر تصريحات مستعجلة وغير مترابطة، لكن جوهرها هو نية الضرب في العراق.