إدارة الفيسبوك تحظر صفحة الدكتور بهجت سليمان و صفحات العاملين في مكتبه!

نتيجة بحث الصور عن محمد بن سلمان مع مارك زوكربيرجفينكس- خاص- دمشق

ليست هذه المرة الأولى التي تحظر فيها إدارة الفيسبوك صفحة الدكتور اللواء بهجت سليمان المعروف بمواقفه الوطنية و القومية الجريئة, و قد تكون هذه المرة السادسة أو التاسعة التي تلجأ فيها إدارة الفيسبوك إلى إغلاق صفحة اللواء المقاوم.

و غني عن القول إن صفحة السفير سليمان تحظى بمتابعة واسعة النطاق خاصة للمهتمين بالشأن السوري (عدا عن احتفائها بالأدب و الفكر ما أمكن), لكن الغريب في الأمر و المثير للريبة و الدهشة في آن هذه المرة, هو إغلاق صفحات جميع العاملين في مكتب اللواء بهجت سليمان, وفق ما علم "فينكس" من مكتب اللواء سليمان في دمشق, ما يضع الكثير من علامات الاستفهام حول خطوة إدارة الفيسبوك, فإن كان من المألوف لدى تلك الادارة "الديمقراطية" الاقدام على إغلاق صفحة الدكتور بهجت سليمان بين فترة و أخرى, فمن غير المفهوم خطوتها في إغلاق صفحات العاملين في مكتبه!

و من الجدير ذكره, أنه سبق إغلاق صفحة الدكتور سليمان و العاملين في مكتبه, إغلاق متكرر لصفحة الناشط الاعلامي حيدرة بهجت سليمان, و كان كلما أنشأ حيدرة صفحة جديدة, سرعان ما كان يتم إغلاقها بذرائع واهية!

و في الإغلاق الأخير الذي طال صفحة الدكتور بهجت سليمان و العاملين في مكتبه, طال الإغلاق كذلك, من قبل إدارة الفيسبوك, الصفحة التي أنشأها نجله حيدرة بالأمس!

استبعد من جانبه الإعلامي "أُبي حسن", رئيس تحرير موقع فينكس, أن يكون مثل هذا الإغلاق بسبب شكاوى كالتي تحدث عادة عبر موقع التواصل الاجتماعي, مرتأياً أنّه موقف سياسي صهيو وهابي بحت هدفه النيل من الصمود السوري الذي يعتبر الدكتور بهجت سليمان أحد رموزه -بحسب أُبي حسن- كما يعتبر أحد صنّاع النصر. و يردف حسن: "حال كان الأمر مجرد تبليغات, فهذا يعني أن مؤسسات كبرى, و عابرة للقارات, تقف وراء تلك التبليغات, كتلك المؤسسات التي تدعم المشبوهين و المأجورين الذين يعملون ضد وطنهم خفية و علانية, ليلاً و نهاراً".

 تنويه: سبق أن زار الدب الداشر المدعو محمد بن سلمان مقر شركة الفيسبوك في 22 حزيران 2016 حيث التقى بمؤسسها (الصورة), و صادف يومها إغلاق صفحة الدكتور بهجت سليمان, و كانت المرة الثانية أو الثالثة التي تُغلق فيها من قبل إدارة الفيسبوك.

عدد الزيارات
15094536

Please publish modules in offcanvas position.