عودة ضخ مياه الشرب إلى الحسكة بعد قطعها لعدة أيام من قبل مسلحي الاحتلال التركي

    أ شهداء في الحسكة بغارة للتحالفبدأت مضخة مياه علوك بضخ مياه الشرب بعد 6 أيام من قطعها عن المدنيين في الحسكة، من قبل المجموعات المسلحة التابعة لقوات الاحتلال التركي، وذلك في ظل الظروف الصحية المأساوية المنتشرة في المحافظة.

    ونقلت وكالة “سانا” أمس الأربعاء عن مدير عام المؤسسة العامة لمياه الشرب المهندس محمود عكلة، قوله: “تشغيل محطة علوك وبدء الضخ باتجاه محطة الحمة” لافتاً إلى أن الانقطاع خلال الأيام الستة الماضية سببه تعديات قوات الاحتلال التركي على الخطوط الكهربائية المغذية لمشروع مياه علوك.

    وأكدت وكالة “سبوتنيك” الروسية أن أحياء مدينة الحسكة وضواحيها وبلدة تل تمر وقراها المحيطة عانت انقطاعاً تاماً لمياه الشرب لليوم السادس على التوالي بسبب عدم وصول المياه من محطة مشروع آبار علوك في ريف “رأس العين” التي تحتلها قوات الاحتلال التركي في الحسكة.

    كما نقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية عن مصدر مسؤول في المؤسسة العامة لمياه الشرب الحكومية في الحسكة قوله: “مياه الشرب لم تصل منذ يوم الجمعة الماضي وفق برنامج التقنين المتبع لعدم امتلاء خزانات محطة الحمة المربوطة بالخط الواصل من آبار علوك، والواقعة هي الأخرى تحت سيطرة ميليشيات “قسد” التابعة للاحتلال الأمريكي”.

    وفي السياق ذاته، قال مصدر في شركة كهرباء الحسكة: “بأن محطة آبار علوك في ريف رأس العين المحتلة تتغذى بالكهرباء من محطة كهرباء مدينة الدرباسية وفق خط (20 ك.ف .أ)، وهذا الخط يمر بمجموعة كبيرة من القرى والبلدات الواقعة تحت سيطرة الاحتلال التركي والمجموعات المسلحة الخاضعة له والتي تقوم بالتعدي على الخط من خلال توصيل تفريعات عنه لتغذية الآبار الزراعية والمنشآت والحواجز العسكرية والنقاط والقواعد التركية غير الشرعية بريف رأس العين الشرقي والجنوبي بالكهرباء” وفقاً لما نقلته “سبوتنيك”.

    وتابع المصدر بأن عمال الشركة قاموا بكل المناورات الفنية للتغلب على المشكلة إلا أن الاستجرار الزائد والجائر من قبل المجموعات المسلحة، أدى لعدم وصول التيار الكهربائي إلى المحطة أو وصلوها بشكل ضعيف جداً.

    وبين مصدر حكومي مسؤول في محافظة الحسكة لــ “سبوتنيك” بأنهم “باشروا بالاتصالات مع الجانب الروسي لإيجاد حل سريع للمشكلة الحالية والتي انعكست سلباً على حياة المدنيين الذين يعانون من التكرار شبه اليومي لانقطاع مياه الشرب عنهم، منذ احتلال الجيش التركي لمدينة رأس العين وريفها قبل أكثر من عام”.

    وأوضح المصدر بأن على الجانب التركي الاعتماد فقط على الكهرباء القادمة من سد تشرين عبر محطة مبروكة إلى مدينة رأس العين شمالي الحسكة، وإبقاء خط الدرباسية – محطة علوك مستثناة من أي تجاوزات أو تعديات أو تفريعات، وإبقائه كخط لتغذية محطة آبار علوك لمياه الشرب.

    يشار إلى أن قوات الاحتلال التركي والمجموعات التابعة لها تعمد باستمرار إلى قطع مياه الشرب عن المدنيين في محافظة الحسكة في إطار عدوانها على مناطق شمالي شرق سورية.

    عدد الزيارات
    16851704

    Please publish modules in offcanvas position.