الاحتلال الأمريكي يخرج قافلة جديدة محملة بالنفط السوري إلى الأراضي العراقية

    أ حقل العمرفي ظل أزمة المحروقات التي تعاني منها سورية، تواصل قوات الاحتلال الأمريكي سرقة النفط السوري من المناطق التي تحتلها في شمال شرق سورية لتنقلها باتجاه قواعدها في العراق حيث قامت مساء أمس بإخراج قافلة محملة بالنفط السوري المسروق إلى شمال العراق.

    وذكرت وكالة “سانا” السورية أن الاحتلال الأمريكي أخرج مساء أمس قافلة من 58 آلية تضم صهاريج محملة بالنفط وشاحنات مغلقة ترافقها سيارات رباعية الدفع تابعة لميليشيا “قسد” المدعومة من قوات الاحتلال الأمريكي لحراستها.

    وأشارت الوكالة إلى أن الرتل الأمريكي عبر الحدود السورية وتوجه إلى العراق عبر معبر الوليد غير الشرعي.

    وأدخلت قوات الاحتلال الأمريكي أول أمس رتلاً مؤلفاً من 104 آليات معظمها صهاريج فارغة إلى حقل تل عدس النفطي في ريف الحسكة الذي تستخدمه قوات الاحتلال لتعبئة الصهاريج بالنفط السوري لسرقته وتهريبه إلى خارج البلاد.

    وفي العاشر من الشهر الجاري أخرجت قوات الاحتلال الأمريكي قافلة من الصهاريج المحملة بالنفط المسروق من الأراضي السورية باتجاه الأراضي العراقية.

    ويأتي ذلك في الوقت الذي ترتفع فيه حالة التوتر في مناطق شرق الفرات السوري بعد إعلان عدد من العشائر السورية عن بدء المقاومة الشعبية ضد وجود الاحتلال الأمريكي و”قسد” المدعومة منه بسبب انتهاكاتهم المتواصلة وسرقة النفط السوري.

    عدد الزيارات
    15521080

    Please publish modules in offcanvas position.