إصابات و قتلى إثر اقتتال جديد بين المجموعات المسلحة التابعة للاحتلال التركي في ريف الحسكة

تتواصل حالة الفلتان الأمني وفوضى السلاح ضمن المناطق التي تحتلها المجموعات المسلحة التابعة للاحتلال التركي في مدينة رأس العين في ريف الحسكة الشمالي الغربي.أ قتلى من الجيش السعودي في اليمن

حيث دار اقتتال بين المجموعات المسلحة التابعة للاحتلال التركي، في مدينة رأس العين بعد توتر ساد خلال الأيام الماضية جراء الخلاف على إيرادات معبر رأس العين الذي افتتحته قوات الاحتلال التركي خلال الفترة الماضية وما يرافقه من فرض أتاوات على الأهالي وسكان المناطق المحيطة.

ولفتت المصادر إلى أن الاشتباكات اندلعت بين مسلحين من أبناء منطقة رأس العين والمسلحين الذين نقلهم الاحتلال التركي من عفرين وإدلب وأسفر عن مصابين بين الطرفين ودمار في منطقة الاشتباكات.

واندلع اقتتال مماثل قبل أيام بين المسلحين ذاتهم بعد خلاف على السيطرة على النقاط التي يستخدمونها للتهريب وخاصة في قرية الشطي ومبروكة في ريف رأس العين الغربي.

تجدر الإشارة إلى أن مناطق الشمال السوري الخاضعة لسيطرة المجموعات المسلحة التابعة للاحتلال التركي، تشهد حالة من الفلتان الأمني وعدم الاستقرار في ظل الاقتتال المستمر فيما بينها والذي أوقع على مدار العامين الماضيين عشرات الضحايا والمصابين بين السكان الأصليين الذين رفضوا الخروج من منازلهم وقراهم رغم كل الانتهاكات التي تعرضوا لها من مسلحي تلك المجموعات.

عدد الزيارات
15139539

Please publish modules in offcanvas position.