روسيا: سنواصل دعم دمشق ولن نتركها في هذه الأيام العصيبة

أكد الممثل السفير الروسي بدمشق ألكسندر يفيموف متانة العلاقات الثنائية بين سورية وروسيا في كل المجالات وأن روسيا وسورية اللتين نجحتا في الصمود وتجاوز الكثير من الصعوبات من المستحيل تحطيمهما بالإرهابأ دمشق صورة السيف في ساحة الامويين الاقتصادي.

وقال يفيموف في كلمة له بمناسبة العيد الوطني لروسيا الاتحادية تم بثها عبر الانترنت التزاماً بإجراءات التصدي لفيروس كورونا إن "مناصري سياسة العقوبات يعتبرون أنفسهم أصحاب البراغماتية ولكنهم في الحقيقة ليسوا سوى أصحاب السذاجة وقد شهدت روسيا خلال ألف سنة من تاريخها الكثير من الابتلاءات الأكثر حدة من تلك العقوبات وسورية كذلك قد صمدت خلال سنوات طويلة من الحرب ضد الإرهاب ولذلك من المستحيل تحطيم بلدينا بالإرهاب الاقتصادي.. ستفشل هذه المحاولات مثلما فشلت محاولات فرض الإرادة الأجنبية بقوة السلاح على سورية".

وشدد يفيموف على أن العلاقات الروسية السورية تتطور بصورة دينامية وتلقت زخماً إضافياً أثناء الزيارة التاريخية للرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى دمشق في الـ7 من كانون الثاني الماضي.

وجدد السفير الروسي تأكيده بأن بلاده تدعم سورية ولن تتركها في هذه الأيام العصيبة فهما نجحتا على مر السنوات بمكافحة العدو المشترك وستواصلان التعاون مع بعضهما لاستكمال جميع القضايا.

ودعا السفير يفيموف المواطنين الروس المقيمين في سورية للمشاركة وإبداء الرأي حول مسألة إدخال التعديلات على الدستور الروسي والتعبير عن موقفهم المدني موضحاً أن السفارة ستنشر لاحقاً كل المعلومات اللازمة حول عملية التصويت على موقعها الإلكتروني وصفحاتها في شبكات التواصل الاجتماعي.

عدد الزيارات
15600062

Please publish modules in offcanvas position.