قائد بعثة الناتو في بغداد: أي زيادة لتواجدنا في العراق يجب أن يكون بطلب من حكومته

أكد قائد بعثة حلف شمال الأطلسي في العراق، الفريق الركن بيير أوسلن، أن أي زيادة في تواجد البعثة في هذا البلد ممكنة فقط بموافقة حكومته.أ برلمان عراقي

وجاءت تصريحات المسؤول الأطلسي أثناء استقباله، اليوم الأحد، من قبل مستشار الأمن القومي العراقي، قاسم الأعرجي، الذي أكد له حرص بلاده على التعاون مع المجتمع الدولي.

وذكر الأعرجي، بحسب بيان نشرته مستشارية الأمن القومي على موقعها الإلكتروني، أن القوات العراقية "لديها خبرات كبيرة اكتسبتها من خلال القتال، مبينا أن تبادل الخبرات مهم لمواجهة الإرهاب والتطرف". 

وأشار إلى أن العراق "ليس جزءا من أي مشكلة إقليمية، بل هو جزء من الحل"، مؤكدا أن بغداد تتطلع للعمل على الاستفادة من خبرات الناتو، وأن "تبادل الخبرات مهم، لأن داعش ما زال يشكل خطرا حتى الآن". 

من جانبه، أكد قائد بعثة الناتو أن وجود البعثة في العراق جاء بطلب من الحكومة العراقية، وأن أي توسيع في مهامها سيكون بناء على طلب الحكومة العراقية، كما ذكر أوسلن أن بعثة الناتو تدعم العراق لمواجهة الإرهاب والتطرف.

ويوم الجمعة الماضي، أعلن البنتاغون عن إمكانية إرسال مزيد من القوات الأمريكية إلى الشرق الأوسط كجزء من مهمة تدريب موسعة لحلف شمال الأطلسي لدعم القوات العراقية وضمان عدم صعود تنظيم "داعش" مجددا. وكشفت الوزارة أن الولايات المتحدة "تشارك في عملية تكوين قوة بعثة الناتو في العراق، وستساهم بنصيبها العادل في هذه المهمة الموسعة والمهمة".

وكان وزير الدفاع الأمريكي، لويد أوستن، تحدث عن المهمة مع نظرائه في الناتو خلال اجتماع مع وزراء الدفاع يوم أمس الخميس.

ومع أن متحدثا باسم البنتاغون صرح بأنه "لا توجد خطط لإرسال المزيد من القوات الأمريكية إلى العراق"، إلا أن مسؤولا دفاعيا أمريكيا قال لشبكة CNN إن القوات الأمريكية يمكنها أيضا دعم المهمة من خارج البلاد.

روسيا اليوم

عدد الزيارات
17502771

Please publish modules in offcanvas position.