المقداد: علاقاتنا مع الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب والهلال الأحمر متطورة جداً وانتقلنا إلى مرحلة جديدة

    أكد نائب وزير الخارجية والمغتربين فيصل المقداد وجود انسجام كامل ما بين الجمهورية العربية السورية والهلال الأحمر والاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الاحمر والهلال الاحمر، معتبراً أن أهم ما يميز التعاون بين الجانبين هو أنه يتم بهدوء ونعومة وبدون ضجة والتزام دقيق بالمهام والمسؤولياتأ فيصل المقداد.

    المقداد وفي تصريح له عقب توقيع اتفاقية تعاون بين سورية و الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الاحمر والهلال الأحمر، لفت إلى أنه وبتوقيع هذا الاتفاق الهام “نكون فتحنا صفحة جديدة بالعلاقات ما بين الجمهورية العربية السورية والهلال الأحمر السوري والفيدرالية الدولية لجمعيات الصليب والهلال الأحمر”، واصفاً العلاقة بين الجانبين بالمتطورة جداً، وهي تقوم على التعاون المشترك وعلى تنفيذ الأهداف النبيلة للفيدرالية الدولية، مجدداً التأكيد بأنه ومع توقيع الاتفاقية “نكون انتقلنا لمرحلة جديدة من التعاون نرسي فيها القواعد السياسية والدبلوماسية والعملياتية للتعاون المشترك”.

    المقداد أشار إلى أنه و خلال الأحداث التي شهدتها سورية كان الاتحاد الدولي للصليب والهلال الأحمر على استعداد تام لتقديم التعاون المناسب لسورية، انطلاقا من مبادئ الحركة في تقديم هذا الدعم ، لافتاً إلى استعداد سورية لتنمية هذا التعاون في إطار الوثيقة التي وقعت اليوم وبما يغنيها ويطورها خلال الأشهر والسنوات القادمة.

    المقداد أكد أن سورية لا تريد تسييس الحركة الدولية لجمعيات الصليب والهلال الأحمر وقال:” نحن على ثقة بأن هذه الجمعيات تقف أيضا ضد الارهاب لأن الإرهاب يهدد الأمن والسلم الدوليين”.

    المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر حسام شرقاوي، عبر بدوره عن شكره للحكومة السورية والشعب السوري بما يقوم به يومياً في المجال الإنساني، مبيناً أن الاتفاقية ستسمح بدعم الهلال الأحمر العربي السوري وتسهيل وصول المساعدات إلى سورية، وأضاف: “نحن ندرك أن الوضع في سورية ليس سهلاً، ودورنا كمؤسسة إنسانية توصيل الدعم للسوريين، ودورنا أيضاُ توصيل رسالة للعالم حول ما يعانيه السوريون”، معبراً عن أمله وثقته بتحسن الأوضاع في سورية.

    الوطن

    عدد الزيارات
    14342133

    Please publish modules in offcanvas position.