رغم الدعم الأمريكي لهم.. مصدر تابع لـ”الإدارة الذاتية”: لا يمكننا فك ارتباطنا عن الاقتصاد السوري

أ قسد في الطبقةفي ظل سعي الولايات المتحدة الأمريكية لإبعاد تأثير “قانون قيصر” الذي تفرضه على الدولة السوية وشعبها، عن “الوحدات الكردية” والمناطق التي تحتلها شرقي سورية، أكدت مصادر تابعة لما يسمى بـ”الإدارة الذاتية” أن الأخيرة لا يمكنها فك ارتباطها عن الاقتصاد السوري.

ونقلت صحيفة “الأخبار” اللبنانية عن المصدر قوله: “إن الإدارة الذاتية لا تستطيع قطع ارتباطها بالسوق السوري العام، إذ تحتاج إلى الأدوية والمواد الغذائية وغيرها لسكان المنطقة”.

كما لفتت الصحيفة إلى أن “منظمة الصحة العالمية” تعمل بشكل أساسي مع الحكومة السورية الرسمية، وفي أزمة انتشار فيروس كورونا أخيراً، فإن المختبرات الرئيسية كافة القادرة على إجراء فحوصات الوباء تقع في دمشق واللاذقية وحلب، ولم تتمكن “قوات سوريا الديمقراطية-قسد” المدعومة أمريكياً من تأمين حاجتها من المختبرات والفحوصات والمعدات الطبية، رغم الدعم الذي تحظى به.

ويأتي هذا بالتزامن مع زعم الإدارة الأمريكية أن منطقة شرق الفرات لن تتأثر بقانون “قيصر” كما عملت في الفترة الأخيرة على اتخاذ بعض الإجراءات، حيث أفادت وكالة “الأناضول” التركية مسبقاً بأن الولايات المتحدة الأمريكية قدمت 21 مليون دولار إلى “قسد” لتمنع عنها تبعات قانون “قيصر”، وقبل تطبيق القانون بفترة وجيزة تم الكشف عن رفع أجور المنتسبين إلى “قسد” المدعومة أمريكياً بنسبة 150%.

عدد الزيارات
14376030

Please publish modules in offcanvas position.