image.png

الجيش يطلق معركة «جبل الزاوية» ويتقدم وعينه على أريحا

جنود الجيش السوري خلال مواجهات مع النصرة في ريف درعا ساناأطلق الجيش العربي السوري، أمس الأحد، عملية عسكرية باتجاه جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي الغربي، وأحرز تقدما مهما بالسيطرة على بلدتين غرب مدينة معرة النعمان في طريقه إلى مدينة أريحا الاستراتيجية على طريق عام حلب اللاذقية، والذي يسعى للسيطرة عليه وفق اتفاق “سوتشي” الروسي التركي الخاص بالمنطقة لعام ٢٠١٨.

وبيّن مصدر ميداني جنوبي إدلب  أن الجيش العربي السوري وبعد استقدام تعزيزات عسكرية إلى بلدتي كفرروما وحيش بريف المحافظة الجنوبي، بدأ عمليته العسكرية بمد نفوذه إلى بلدة حنتوتين إلى الغرب من الأولى والشيخ دامس إلى الغرب من الثانية، واللتين تشكلان مدخلا إلى قرى وبلدات جبل الزاوية، إثر اشتباكات عنيفة مع “جبهة النصرة” والتنظيمات الإرهابية المرتبطة بها.

وأشار المصدر إلى أنه بات بإمكان الجيش مواصلة التقدم إلى مدينة أريحا على الطريق الذي يربطها بمعرة النعمان للوصول إلى الطريق السريع سراقب جسر الشغور بدل مواصلة التقدم من محور بلدة النيرب نحو أريحا والذي يشهد منذ ٣ أسابيع اشتباكات مع جيش الاحتلال التركي والإرهابيين التابعين له، كما أصبح بمقدوره التقدم إلى كفرنبل أكبر بلدات جبل الزاوية وأهم معقل لـ “النصرة” فيه.

ولفت إلى أن عملية الجيش  ستقود إلى محاصرة جبل الزاوية من جهات الجنوب والغرب والشرق للسيطرة عليه مع جبل الأربعين المطل على أريحا لتأمين مسافة نحو ٢٥ كيلو متر من طريق عام حلب اللاذقية ابتداء من سراقب، وبذلك يسهل عليه متابعة الزحف إلى بلدة محبل الاستراتيجية عند المدخل الشرقي لمدينة جسر الشغور، الهدف الأهم للجيش السوري على اعتبارها تشكل مدخلا لريف اللاذقية الشرقي الذي يحاصر بلدة كبانة وجبالها الحيوية، وكذلك تأمين سهل الغاب الشمالي الغربي.

الوطن اون لاين

عدد الزيارات
11843160

Please publish modules in offcanvas position.