القيادة العامة للجيش تعلن عن تحرير عشرات القرى والبلدات في ريف حلب الغربي والشمالي الغربي من الإرهاب- فيديو

أ قيادة جيش سوري ضابطأعلنت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة عن تحرير عشرات القرى والبلدات في ريف حلب الغربي والشمالي الغربي وذلك بعد سلسلة من العمليات العسكرية المركزة ضد مواقع وتحصينات التنظيمات الإرهابية المصنفة على لائحة الإرهاب وفق القانون الدولي.

وذكرت القيادة العامة للجيش في بيان تسلمت سانا نسخة منه اليوم أنه “بخطوات مدروسة محكمة وعمليات نوعية مركزة تابع أبطال الجيش العربي السوري تقدمهم مصممين على اقتلاع الإرهاب التكفيري من جذوره والقضاء على القتلة المسلحين الذين أرادوا مصادرة إرادة أهلنا في المنطقة واتخاذهم رهائن ودروعاً بشرية لعرقلة تقدم الجيش وتأخير القضاء على تلك التنظيمات المسلحة المصنفة على لائحة الإرهاب وفق القانون الدولي”.

وأشارت القيادة العامة للجيش في بيانها إلى “تمكن بواسل جيشنا الميامين من تنفيذ المهام الموكلة إليهم بكفاءة عالية وبزمن قياسي استعيدت السيطرة التامة على عشرات القرى والبلدات في ريف حلب الغربي والشمالي الغربي ومنها بلدة الشيخ علي والفوج 46 وأورم الكبرى وأورم الصغرى وكفرناها وكفر داعل وكفر حمرة وبشنطرة وبابيص ومعارة الأرتيق وعويجل وحريتان وحيان وعندان وبيانون والليرمون وعدد كبير من الجمعيات السكنية والمعامل والمفارق والتلال الحاكمة إضافة إلى فتح معبري /ميزناز ومجيرز/ في الريف الغربي لحلب ومدينة سراقب لتأمين خروج المواطنين المدنيين بسلام ووضع نهاية لكابوس الإرهاب التكفيري الذي كان مخيماً عليهم طيلة السنوات الماضية.

وقال البيان إن “القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة إذ تعلن عن تحرير هذه المساحات الجديدة من أرض الوطن فإنها تؤكد استمرار الجيش في تقدمه الميداني وإصراره على متابعة مهامه المقدسة والنبيلة في القضاء على ما تبقى من تنظيمات إرهابية أينما وجدت على امتداد الجغرافيا السورية فلا بقاء للإرهاب على ثرى الوطن وإن ارتفعت أصوات رعاته وحماته وداعميه وسيبقى الجيش العربي السوري عند حسن الظن به عيناً ساهرة ودرعاً حصينة لحماية أمن الوطن والمواطنين”.

هذا, و سيطر الجيش السوري على 3 بلدات جديدة باتجاه مدينة “دارة عزة” الواقعة إلى الغرب من مدينة حلب بنحو 25 كيلومترا.

وسيطرت وحدات الجيش السوري باشرت عملياتها الصباحية على بلدات “عنجارة” و”القاسمية” و”حور” إلى الشمال من طريق (حلب- دارة عزة- معبر باب الهوى الحدودي/ الطريق 62).

وأشار إلى أن تقدم الجيش العربي السوري على الطريق السريع (62) يجعله في وضعية الإشراف الناري على بلدة “قيتان الجبل”، أحد أبرز معاقل تنظيم “جبهة النصرة” (الإرهابي والمحظور في روسيا) في منطقة “جبال سمعان” شمالا، وعلى بلدة “السلوم” غربا، مقتربا بذلك من “نقطة المراقبة” التي أقامها الجيش التركي في محيط بلدة “الشيخ عقيل” حتى 4 كيلومتر، ولا يفصله عنها سوى بلدة “قيتان الجيل”.

ويواصل الجيش عملياته في ريف حلب الغربي، بعدما نجح مساء أمس في تطهير عشرات البلدات والقرى الممتدة على منطقة تقارب مساحتها 200 كيلومترا مربعا، وسط انهيار كبير في صفوف مسلحي “جبهة النصرة” و”الحزب الإسلامي التركستاني” المنتشرين في المنطقة.
هذا ورصدت عدسة “سبوتنيك”، يوم أمس الأحد، اللقطات الأولى من منطقة “جمعية الزهراء” الممتدة غرب مدينة حلب، وذلك فور تحريرها من قبل الجيش السوري.