أكبر حشد عسكري إسرائيلي منذ عام 2006 على الحدود اللبنانية

    كشفت صحيفة عربية، أمس الجمعة، عن تحركات وتعزيزات كبيرة للجيش الإسرائيلي نحو المنطقة الشمالية المحاذية للبنان، والتي اعتبرتها الأوسع منذ حرب لبنان الثانية في تموز/ يوليو عام 2006.أ جنود اسرائيليون في الجولان
    نشرت صحيفة “الرأي” الكويتية مقالا بعنوان “أكبر حشد عسكري إسرائيلي على حدود لبنان منذ 2006” قالت فيه إن الجيش الإسرائيلي عزز قواته في القطاعات التابعة لقيادة المنطقة الشمالية، على نطاق هو الأوسع منذ حرب لبنان الثانية عام 2006.
     وجاء في المقال أن الجيش الإسرائيلي أبقى على قواته في حالة تأهب قصوى، وأنه تم تعزيز القوات الحدودية بالمدفعية المتطورة ووحدات استخباراتية وقوات خاصة، مضيفاً أن التعزيزات تأتي بأوامر مباشرة من وزير الدفاع بيني غانتس، لمنع “هجوم آخر” قد يُقدم عليه “حزب الله”، ضد أهداف إسرائيلية، في ظل حالة التوتر القائمة والخشية الإسرائيلية من التصعيد.

    واستند المقال إلى تقارير إسرائيلية أشارت إلى أن “رفع مستوى الجهوزية وزيادة حجم القوات لم يأتِ في سياق الاستعداد لتنفيذ هجمات مكثفة على أهداف تابعة لـ”حزب الله”، وإنما لاحتمال اندلاع معركة قد تستمر لفترة طويلة، في مواجهة مع الحزب اللبناني”.

    وفي السياق نفسه نقلت الصحيفة تصريحات وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس الذي قال إن “حالة التأهب مستمرة وإن الجيش قادر على إيذاء أعدائه ومن يستضيفهم، مضيفاً “إذا حاول “حزب الله” مهاجمتنا وإيذاءنا، فسنؤذي “حزب الله” ونضر بدولة لبنان، لذلك أنصحهم بعدم العبث معنا”.

    وحذر غانتس في شأن آخر، من حرب أهلية في إسرائيل بسبب استمرار استخدام العنف ضد المحتجين على حكومة بنيامين نتنياهو في تل أبيب والقدس، معتبراً أن الأمر “مزعج وخطير”.

    عدد الزيارات
    14279552

    Please publish modules in offcanvas position.