ترامب يهدد باستخدام القوة ضد محتجي بورتلاند

    هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مجدداً اليوم باستخدام القوة المفرطة ضد المحتجين في بورتلاند كبرى مدن ولاية اوريغون قائلاً إن الضباط الاتحاديين سيردون “بقوة هجومية بالغة” إذا اقتضت الضرورة.أ ترامب1

    ونقلت رويترز عن ترامب قوله للصحفيين في بداية اجتماع مع الرابطة الوطنية لوكالات الشرطة في البيت الأبيض “إذا لم ينته الأمر فسنفعل أمراً قوياً جداً .. لا خيار لدينا”.

    وبعد مرور أكثر من شهرين على مقتل الأمريكي من أصل أفريقي جورج فلويد على يد ضباط شرطة في مدينة مينيابوليس بولاية مينيسوتا الأمريكية في الخامس والعشرين من أيار الماضي لم تهدأ الاحتجاجات المنددة بالعنصرية وبعنف الشرطة في الولايات المتحدة وتحولت من تظاهرات حاشدة يومية إلى صدامات في أكثر من مدينة وولاية بما في ذلك في بورتلاند.

    وأثار قرار إدارة ترامب إرسال القوات الفيدرالية إلى بورتلاند جدلاً واسعاً واحتجاجاً بعد ورود تقارير عن  تنفيذ هذه القوات اعتقالات تعسفية واستخدامها الرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين مازاد من غضب المحتجين و تأجيج الوضع الشعبي العام .

    تصعيد وتلويح بحظر تطبيق تيك توك الصيني

    في سياق آخر لوح الرئيس الأمريكي بحظر تطبيق (تيك توك) على مواقع التواصل الاجتماعي في اطار إجراءاته التصعيدية ضد الصين وشركاتها التقنية.

    ونقلت رويترز عن ترامب قوله إنه “يدرس العديد من البدائل بشأن تطبيق (تيك توك) الذي تملكه شركة (بايت دانس/ الصينية دون استبعاده حظر التطبيق في بلاده” مضيفاً “هناك بعض الخيارات لكن الكثير من الأمور تجري حالياً لهذا سنرى ما الذي سيحدث” دون إعطاء مبرر لإجرائه أحادي الجانب بهذا الصدد.

    وفي إطار مشاريعه الاحتكارية أشارت وكالة بلومبيرغ الامريكية إلى أن ترامب يستعد لتوقيع أمر تنفيذي يجبر شركة بايت دانس الصينية على التنازل عن ملكية التطبيق للولايات المتحدة.

    وتعمد ترامب منذ وصوله إلى البيت الابيض اتخاذ اجراءات تصعيدية بحق الصين تارة بفرض رسوم جمركية على شركاتها وتارة أخرى بفرض عقوبات على شركة الاتصالات الصينية هواوي وذلك في محاولة يائسة لوقف نمو بكين ومنافستها الولايات المتحدة وكسر هيمنتها الأحادية على العالم.

    عدد الزيارات
    14279773

    Please publish modules in offcanvas position.