الصين: ندعم خطة العمل الشاملة المشتركة للاتفاق النووي مع إيران

جددت الصين دعمها خطة العمل الشاملة المشتركة للاتفاق النووي مع إيرانأ علم الصين.

ونقلت وكالة الأنباء الصينية شينخوا عن المتحدثة باسم الخارجية الصينية هوا تشونينغ قولها إن “خطة العمل الشاملة والتي جاءت كنتيجة مهمة للدبلوماسية متعددة الأطراف أيدها قرار مجلس الأمن ذو الرقم “2231” وأصبحت عنصراً رئيسياً في النظام الدولي لعدم انتشار الأسلحة النووية عدا عن كونها عاملاً إيجابياً مهما في الحفاظ على السلام والاستقرار الإقليميين والعالميين والممارسة الجيدة لحل قضايا النقاط الساخنة من خلال النهج المتعددة الأطراف”.

وحذرت هوا من أن الولايات المتحدة لسوء الحظ اعتمدت في السنوات الأخيرة نهج الأحادية وتخلت عن التزاماتها الدولية وانسحبت من المعاهدات والمنظمات الدولية وهي قامت في هذا السياق بالانسحاب من الاتفاق النووي في أيار 2018 وحالت دون تنفيذ الأطراف الأخرى له.

وتابعت إن “هذا الانتهاك الواضح لقرار مجلس الأمن رقم “2231” أدى إلى استمرار التوتر بشأن الملف النووي الإيراني وفي الوقت الحاضر تحاول الولايات المتحدة تقويض خطة العمل الشاملة المشتركة من خلال الضغط من أجل تمديد حظر الأسلحة الذي يفرضه مجلس الأمن ضد إيران”.

وشددت هوا على أن بكين تعتقد أن الحفاظ على خطة العمل الشاملة المشتركة وتنفيذها هو الطريق الصحيح لحل الملف النووي الإيراني وأن خفض امتثال إيران ناجم عن الضغط الأقصى الذي تمارسه الولايات المتحدة.

يذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن في الثامن من أيار عام 2018 انسحاب بلاده من الاتفاق النووي الموقع بين إيران ومجموعة خمسة زائد واحد عام 2015 بينما أعلنت وقتها الدول الأوروبية الموقعة على الاتفاق تمسكها به لكنها لم تف بالتزاماتها حياله.

عدد الزيارات
15066533

Please publish modules in offcanvas position.