الأليزيه يعيّن شخصاً متهماً بالاغتصاب وزيراً للداخلية في فرنسا

خرج الآلاف من المحتجين في العديد من المدن الفرنسية أمس تنديداً بتعيين "جيرالد دارمانان" وزيراً للداخلية، رغم أنه يخضع لتحقيق قضائي بتهمة اغتصاب امرأة في عام2009، باتهام ينفيه بشدة.أ قصر الأليزيه

وسار المتظاهرون في شوارع باريس وبوردو وليون وتولوز ومدن أخرى مرددين شعارات تندد بـ "ثقافة الاغتصاب إلى الأمام"، في إشارة إلى اسم حزب الرئيس إيمانويل ماكرون الحاكم "الجمهورية إلى الأمام".

وأعرب المتظاهرون عن غضبهم أيضاً من تسمية إريك دوبون موريتي وزيراً للعدل، وهو محام مشهور، وجه في السابق انتقادات حادّة لحركة "مي تو"، التي تتضمن مناداة للقضاء على التحرش الجنسي.

وجاءت ترقية "دارمانان"، الذي انتقل من وزارة الحسابات العامة إلى وزارة الداخلية، على الرغم من اتهام امرأة في 2017 باغتصابها.

واعترف دارمانان بأنه كان على علاقة جنسية مع هذه المرأة، لكنه يؤكد أنها تمت برضا الطرفين وليس بالإكراه.

وأسقط القضاء التهم عنه في 2018، لكن بداية هذا العام أمر قضاة التمييز في باريس بإعادة فتح التحقيق في القضية.

عدد الزيارات
14376121

Please publish modules in offcanvas position.