image.png

زاخاروفا تعلّق على انتقاد المساعدات الروسية لايطالية.. و شويغو: لا إصابات بكورونا في صفوف العسكريين الروس

علقت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا على الانتقادات التي وجهتها صحيفة "لا ستامبا" الإيطالية للمساعدات المقدمة من روسيا لإيطاليا في مكافحة انتشار فيروس كورونا.أ زاخاروفا

وقالت زاخارفا في حديث لموقع "غازيتا رو" اليوم الخميس: "عندي سؤال بسيط: لماذا استندوا إلى مصادر لم تكشف عن هويتها؟"، فيما تؤكد موسكو أنها لا تتوقع رفع العقوبات المفروضة من قبل إيطاليا في مقابل المساعدات لها، وأن الحملة الروسية إنسانية بحتة وبعيدة عن السياسة.

وكتبت "لا ستامبا" في وقت سابق نقلا عن مصادر لم تسمها أن 80% من المعدات التي أرسلتها روسيا لإيطليا لا تجدي نفعا في مكافحة كورونا، وأن موسكو تحاول "تحقيق مطامع سياسية" عبر تقديم المساعدات.

ووصلت أمس الأربعاء قافلة من المعدات الخاصة مع أخصائيين عسكريين من وزارة الدفاع الروسية إلى مدينة بيرغامو شمالي إيطاليا، حيث حطت في إيطاليا تباعا 15 طائرة شحن عسكري روسية.

وتضم القافلة مجمعا متنقلا لإجراء التحليل والتشخيص، ومعدات تطهير متنقلة عالية الأداء مع مخزون من المطهرات، ومعدات خاصة لتوفير مساعدة مؤهلة للمرضى الخطرين الذين يعانون من عدوى الفيروسات التاجية، إضافة إلى معدات طبية بينها 600 جهاز تنفس اصطناعي.

وتعد إيطاليا واحدة من الدول الأكثر تضررا من فيروس كورونا، حيث بلغ عدد الوفيات 7500 شخص حتى الآن، فيما تم تسجيل حوالي 75 ألف إصابة.

من جانب آخر,

أعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، أن قيادة الجيش الروسي أخضعت آلاف العسكريين لفحص فيروس كورونا المستجد، ولم تسجل أي إصابات بينهم حتى الآن.

وأكد شويغو، أثناء اجتماع لمجلس الوزراء اليوم الخميس، أن 3241 عسكريا روسيا خضعوا حتى الآن لفحص كورونا وجاءت نتائجهم سلبية.

وتطرق وزير الدفاع في كلمته إلى الإجراءات الاحترازية التي يتخذها الجيش الروسي بغية منع تفشي الوباء في البلاد.

وأشار شويغو إلى أن وزارة الدفاع الروسية ستبني في مختلف مناطق البلاد حتى 15 مايو القادم 16 مركزا خاصا بمكافحة العدوى، موضحا أن ثمانية من هذه المراكز التي يستطيع كل منها استعاب 800 مريض ستدخل الخدمة حتى 30 أبريل.

وأكد وزير الدفاع أن وحدات مخصصة للمصابين بكورونا قد أقيمت في 32 مستشفى، وتصل قدرتها الاستعابية الإجمالية إلى 3591 مريضا، مضيفا أن الجيش خصص 2782 جهازا خاصا بالتنفس الاصطناعي، وقد شرعت ثماني مجموعات عمل مختصة في متابعة الوضع الصحي في البلاد.

كما أقامت وزارة الدفاع الروسية، حسب شويغو، 15 مركزا حديثا متعدد الأهداف تعمل على تشخيص الإصابات بفيروس كورونا، بالإضافة إلى تشكيل 1647 فريقا مزودا بأحدث المعدات لتعقيم مناطق تفشي الوباء.

نوفوستي, وكالات

عدد الزيارات
11846094

Please publish modules in offcanvas position.