nge.gif
    image.png

    روحاني عقب لقائه بأمير قطر: تم اتخاذ قرارات هامة

    أ حسن روحانيفي ظل التطورات الأخيرة التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط، وصل أمس إلى العاصمة الإيرانية طهران أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في مراسم رسمية جرت في قصر “سعد آباد” بطهران بعد ظهر اليوم الأحد وذلك للقاء الرئيس الإيراني حسن روحاني.

    وأفادت وكالة “إرنا” الإيرانية بأنه فور الانتهاء من مراسم الاستقبال جرت المحادثات بين الرئيسين الإيراني والقطري، بحضور وفدي البلدين رفيعي المستوى.

    ووفقاً لقناة “الميادين”، قال الرئيس روحاني خلال مؤتمر صحفي عقب اللقاء: “نظراً لأهمية الأمن في الخليج تقرر أن نقوم بالتعاون والتنسيق لضمان الأمن”.

    ونقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية عن الرئيس الإيراني قوله: “إنه تم اتخاذ قرارات هامة، في طهران، واتخذنا قراراً بتوسيع المشاورات بين إيران وقطر لتعزيز الأمن في المنطقة والمضائق المائية”.

    ولفت الرئيس الإيراني إلى أن بلاده “قامت بواجبها تجاه قطر حين حاصروها، وسوف تستمر بالوقوف إلى جانبها” مشيراً إلى أنه “في الأشهر المقبلة سوف تشكل لجنة مشتركة لتعزيز التعاون التجاري والاقتصادي بين إيران وقطر”.

    من جهته قال آل ثاني: “لقاؤنا مع الرئيس الإيراني كان مثمراً، ونحن نثمن ونقدر موقف إيران وما قدمته في السنوات الأخيرة تجاه حصار قطر”.

    وأضاف “دعوت الرئيس روحاني لزيارة قطر ووعدني بتلبيتها في أقرب وقت ونحن في انتظاره”.

    وتأتي زيارة أمير قطر إلى إيران بعد التوتر الذي افتعلته الولايات المتحدة الأمريكية في الشرق الأوسط، بعد اغتيال قائد فيلق القدس قاسم سليماني، ونائب رئيس الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس، ما دفع إيران للتشديد على أنها سترد على هذا الاغتيال رداً فعّالاً ومدمراً، وقال حينها رئيس وزراء قطر السابق حمد بن جاسم: “الإيرانيون أذكى من تحاورت معهم سابقاً ولا يتعجلون في اتخاذ قراراتهم، ولكن أقول إن ما أخشاه هو القرار العربي والخليجي، الذي يتعايش دائماً مع الأحداث بصورة متعجلة، كما عهدناه، ولا يهم لو أدى ذلك القرار إلى الخسارة، ما دام القادة في أماكنهم”.

    عدد الزيارات
    10551686

    Please publish modules in offcanvas position.